أشهر الحراس الذين قهروا ميسي في ركلات الجزاء..تعرف عليهم

أشهر الحراس الذين قهروا ميسي في ركلات الجزاء..تعرف عليهم
أشهر الحراس الذين قهروا ميسي في ركلات الجزاء..تعرف عليهم

أهدر النجم الأرجنتيني ليونيل ركلة جزاء أمام فريق إسبانيول في ذهاب ربع نهائي ، ليكون أحد الأسباب في تعرض النادي "الكتالوني" لخسارته الأولى هذا الموسم بهدف نظيف سُجل في الوقت القاتل من المباراة.

ويبدو أن ليونيل ميسي يعاني كثيراً في تنفيذ ركلات الجزاء، حيثُ سدد في مسيرته الرياضية 100 ركلة جزاء وسجل 77 منها وأهدر 22، كما أنه أكثر لاعب في "الليغا" أهدر ركلات جزاء هذا الموسم (سجل ثلاثة أهداف من ست ركلات فقط حتى الآن). وفي هذا الإطار يستعرض هذا التقرير حراس المرمى الذين تصدوا لركلات جزاء الأرجنتيني خلال مسيرته الكروية.

دييغو لوبيز فياريال وحارس ريكرياتيفو
في عام 2008 تصدى حارس مرمى فياريال، دييغو لوبيز، لركلة جزاء لليونيل ميسي في ملعب "كامب نو"، وكانت الركلة الأولى التي يهدرها الأرجنتيني. وأمسك حارس مرمى فريق ريكرياتيفو كرة ميسي من ركلة جزاء بسهولة في عام 2009.

حارس مرمى بينيدورم
تصدى حارس مرمى فريق بينيدورم، خوان كارلوس كاباييرو، لركلة جزاء للنجم الأرجنتيني في عام 2008، عندما سددها ميسي على اليمين وأبعدها الحارس، لترتد من يده ويتابعها مهاجم في الشباك، مُسجلاً هدف الفوز للنادي "الكتالوني".

باناتانيكوس وإشبيلية
في عام 2010 أهدر ليونيل ميسي ركلة جزاء في أمام فريق باناتانيكوس اليوناني، وذلك إثر تسديدة سهلة أمسكها حارس المرمى. وفي عام 2011 تصدى حارس مرمى فريق إشبيلية خافي فاراس لركلة جزاء ميسي القوية.

دييغو ألفيز ومانويل نوير
يشتهر الحارس البرازيلي دييغو ألفيز بتصدياته الكثيرة لركلات الجزاء في ، ويُعتبر ليونيل ميسي أحد أبرز الضحايا، إذ في عام 2012 تصدى لركلة جزاء ببراعة في بطولة كأس ملك إسبانيا. وفي نفس العام تصدى الحارس مانويل نوير لركلة جزاء ضد ميسي في المنتخب الأرجنتيني.

أنطونيو أدان وحارس البرازيل
في عام 2013 تصدى الحارس المُميز أنطونيو أدان لركلة جزاء للأرجنتيني عندما كان حارساً لفريق ريال بيتيس، والمثير أنه تصدى للكرة بيد واحدة ثم ارتدت لميسي الذي تابعها وتصدى لها أدان، لكن بسبب قوتها تخطت خط المرمى. وفي عام 2014 تصدى حارس مرمى المنتخب البرازيلي لكرة جزاء لميسي أيضاً.

يان أوبلاك وجو هارت
حاول حارس مرمى أتليتكو مدريد في عام 2015 إبعاد ركلة جزاء لميسي ونجح في ذلك، دون أن يبعد الكرة عن منقطة الجزاء، ليتابعها الأرجنتيني في الشباك. وفي نفس العام تصدى الحارس الإنكليزي جو هارت لركلة جزاء تاريخية في دوري أبطال أوروبا لميسي.

غوركا إيرايزوز وبالازس ميغييري
لا يمكن أن ينسى الحارس غوركا إيرايزوز ذلك التصدي الرائع لركلة جزاء ميسي في عام 2015، عندما تصدى لكرة زاحفة في الزاوية الصعبة أمام جماهير فريقه أتلتيك بلباو. في المقابل تصدى حارس مرمى ليفانتي بالازس ميغييري لركلة جزاء أمام ميسي مع فريقه ليفانتي في ملعب "كامب نو".

حراس آخرون
تصدى حراس آخرون لركلات جزاء لميسي أيضاً مثل روبن مارتينيز حارس ديبورتيفو لا كورونيا، دييغو لوبيز حارس مرمى إسبانيول، ييويل رودريغيز حارس مرمى فريق إيبار، فرناندو باتشيكو حارس مرمى فريق ديبورتيفو ألافيش.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة