عودة رونالدو وثغرة ريال مدريد المزعجة ضمن أبرز مشاهد السباعية

عودة رونالدو وثغرة ريال مدريد المزعجة ضمن أبرز مشاهد السباعية
عودة رونالدو وثغرة ريال مدريد المزعجة ضمن أبرز مشاهد السباعية

حقّق حامل اللقب مساء الأحد فوزًا كان في أمسّ الحاجة له من الناحية المعنويّة، عندما اكتسح ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا (7-1) على ملعب "سانتياغو برنابيو" في الجولة الـ20 من لكرة القدم.

وأحرز كل من ناتشو فرنانديز وغاريث بيل وكريستيانو رونالدو هدفين، وأضاف لوكا مودريتش هدفا، ليقلب الفريق الملكي تأخّره بهدف مبكّر.

وإليكم أبرز المشاهد من اللقاء :

- عودة رونالدو : ظنّ كثيرون أن رونالدو سيعيش ليلة صعبة مجدّدا، بعدما غاب عن لائحة المسجّلين في المباراة حتى الدقيقة 78، لكنه عاد إلى التهديف وسجّل هدفين قبل أن يخرج من أرض الملعب لإصابته بجرح في وجهه عند تسجيله الهدف الثاني.

رفع رونالدو رصيده في الدوري إلى 6 أهداف، ومن المؤكّد أن هدفيه في مباراة اليوم سيرفعان معنويّاته خلال الفترة المقبلة، خاصة بعدما أضاع العديد من الأهداف اليوم، علما بأن البرتغالي سجل وصنع في مباراة واحدة لأول مرة هذا الموسم.

وتعود آخر أهداف رونالدو في الليجا إلى يوم 9 ديسمبر/كانون الأول، عندما سجل هدفين أمام إشبيلية في المباراة التي انتهت بفوز الملكي (5-0).

- بيل في القمة : عندما يبتعد النجم الويلزي غاريث بيل عن الإصابات، فإنه يتحوّل إلى سلاح فتّاك قادر على تشكيل الخطورة أمام مرمى الخصوم، وهو ما حدث أمام ديبورتيفو، عندما سجّل هدفين.

ويواصل بيل تألّقه منذ عودته من الإصابة، وأحرز 5 أهداف في كافة المسابقات خلال العام الحالي، أي أكثر من أي لاعب آخر في الليجا خلال الفترة نفسها.

ومن المؤكد أن بيل سيكون من الأسماء البارزة التي يعوّل عليها المدرب الفرنسي ، بشكل مستمر في الفترة المقبلة.

- ثغرات الطرفين : لا يزال ريال مدريد يعاني من ضعف الارتداد على طرفي الملعب، الأمر الذي تجلّى بوضوح رغم فارق النتيجة الكبير أمام ديبورتيفو لاكورونيا.

وشكّل لاعب آرسنال السابق لوكاس بيريز إزعاجا كبيرا للظهير الأيمن داني كارفاخال، والأمر نفسه ينطبق على أدريان لوبيز الذي أحرز هدف فريقه الوحيد مستفيدا من سوء تغطية الظهير الأيسر البرازيلي .

ويحتاج ريال مدريد لحل سريع لهذه المسألة، فلا يمكن للظهيرين أن يتصرّفا بهذه الطريقة أمام خصوم من العيار الثقيل، وعلى وجه الخصوص أمام سان جيرمان في مسابقة الشهر المقبل.

- مايورال يسقط في الاختبار : كان الضغط رهيبا على المهاجم الشاب بورخا مايورال للقيام بدور رأس الحربة أمام ديبورتيفو، ففشل تقريبا في استثمار كل الكرات التي استقبلها في منطقة الجزاء، قبل أن يتم إخراجه من الملعب في الشوط الثاني وإشراك العائد من الإصابة كريم .

ورغم تأكيد زيدان على عدم وجود نوايا لتعزيز صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الحالية، يبدو ريال مدريد في حاجة ماسّة لمهاجم إضافي من أجل خلق منافسة إيجابيّة على موقع المهاجم الصريح في التشكيلة الأساسية، خصوصا في ظل تواضع مستوى بنزيما منذ بداية الموسم.

(كووورة)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى