كيف سيلعب مانشستر يونايتد في وجود أليكسيس سانشيز؟

كيف سيلعب مانشستر يونايتد في وجود أليكسيس سانشيز؟
كيف سيلعب مانشستر يونايتد في وجود أليكسيس سانشيز؟

نجح مانشستر يونايتد في حسم صفقة انتقال أليكسيس سانشيز من آرسنال في صفقة تبادلية مع هنريك مخيتاريان.

الدولي التشيلي وبحسب التقارير سيتقاضى 350 ألف جنيه إسترليني، إلى جانب إعطاء آرسنال 35 مليون وقد يتحول الأمر بإدخال هنريك مخيتاريان في الصفقة.

انتقال مفاجئ قد يكون له دورًا كبيرًا في تسحين موسم مانشستر يونايتد الذي يعاني من عقم هجومي في بعض مبارياته، ومع شغف سانشيز لتحقيق الألقاب ومدرب بعقلية جوزيه مورينيو فالأمور ستتحسن للجميع.

تحسن لا ينطبق على بيب الذي كان قريبًا من ضم سانشيز في مناسبتين، ولكن كيف سيلعب مانشستر يونايتد في وجود أليكسيس؟ دعونا نتعرف على ذلك.

قبل الدخول في تفاصيل أسلوب لعب يونايتد مع سانشيز، ينبغي أن تعلم أننا نتحدث عن المراكز الهجومية وربما خط الوسط فقط، رباعي الدفاعي الذي ستراه في الخطط المقبلة قد يتغير طبقًا لما يراه مورينيو.

الجناح الأيمن

قد يكون الأمر غريبًا على الكثيرين ولكن من ضمن كل المراكز الهجومية في الملعب، فالجناح الأيمن هو المكان الذي لعب فيه سانشيز النسبة الأكبر من مبارياته منذ بداية مسيرته الكروية.

119 مباراة لعبها الجناح التشيلي في هذا المركز مع جميع الأندية التي لعب لها، سجل خلالها 47 هدفًا ومرر 39 تمريرة حاسمة.

تواجد سانشيز في هذا المركز سيساعد الثنائي راشفورد ومارسيال على استمرار تبادل المراكز فيما بينهما على الجانب الأيسر كما يحدث الآن وهو ما سيساعد مورينيو على استمرار خلق التنافس بين الثنائي.

المتضرر الأكبر من ذلك هو خوان ماتا الذي لعب 19 مباراة من أصل 24 هذا الموسم في مركز الجناح الأيمن وهو ما سيقلل فرصه كثيرًا في التواجد أساسياً مع الفريق.

تواجد سانشيز على الجانب الأيمن سيتيح لمورينيو إمكانية اللعب بماتيتش وهيريرا في وسط الملعب وتحرير بوجبا لممارسة هوايته المفضلة في صناعة اللعب وعدم إلزامه بأي أدوار دفاعية، مع تواجد لينجارد كبديل في هذا المركز.

الجناح الأيسر

مركز اعتاد عليه سانشيز في السنوات الأخيرة مع آرسنال وتألق فيه بشكل لافت، اللعب على القدم العكسية عند أليكسيس ساعده كثيرًا في التسجيل من تسديدات بعيدة وهو أمر يتقنه بامتياز.

لعب سانشيز 104 مباراة في مركز الجناح الأيسر، سجل خلالها 43 هدفًا ومرر 23 تمريرة حاسمة.

تواجد سانشيز في هذا المركز سيعني أن الثنائي مارسيال وراشفورد سيضطر للتكيف على التواجد في الجانب الأيمن أو كبدلاء لروميلو لوكاكو في مركز المهاجم الصريح.

سيتحول الأمر في الجانب الأيمن لمنافسة ثلاثية بين الثنائي إلى جانب خوان ماتا وهو ما سيضعف فرصهم في لعب كأس العالم مع منتخبات بلادهم الصيف المقبل.

لن يختلف الأمر فيما يخص بوجبا من حيث لعبه في مركز صانع الألعاب كما ذكرنا في حالة الجناح الأيمن.

صانع الألعاب أو المهاجم المتأخر

مركز سيساعد سانشيز بالتأكيد على زيادة معدله التهديفي والتواجد بشكل أكبر داخل منطقة جزاء الخصم، ولن يكون الأمر غريبًا عليه حيث لعب هناك مع منتخب بلاده كثيرًا وآرسنال في بعض المباريات أيضًا.

لعب سانشيز 71 مباراة بين صانع الألعاب والمهاجم، سجل خلالها 46 هدفًا ومرر 21 تمريرة حاسمة.

تواجد سانشيز في هذا المركز سيكون الحل الأفضل لماتا ومارسيال وراشفورد الذين سيستمرون في اللعب مع الفريق بنفس الطريقة المعتادة.

لن يكون محببًا أن يلعب سانشيز هناك، فذلك سيعني تقيد بوجبا مجددًا بواجبات دفاعية إلى جانب ماتيتش مع إهمال لينجارد وبالتأكيد لن يجد هيريرا لنفسه مكانًا في هذه الخطة.

الطريقة الوحيدة لتواجد هيريرا ستكون اللعب بـ2/5/3 التي لا يفضلها جمهور الشياطين الحمر ولا تفيد الفريق كثيرًا، وقتها سيكون سانشيز بمثابة مهاجم صريح بجوار لوكاكو.

(Goal)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة