مباراة “حياة او موت” للبنان امام كوريا الاحد

مباراة “حياة او موت” للبنان امام كوريا الاحد
مباراة “حياة او موت” للبنان امام كوريا الاحد

يخوض منتخب لكرة السلة مباراة “حياة او موت” ضد في اللقاء الأخير من التصفيات الآسيوية-الأوقيانية المؤهلة الى نهائيات المقررة في الصين في ايلول المقبل وذلك عند الساعة 16.30 من بعد ظهر الأحد 24 شباط الجاري على ملعب مجمّع نهاد نوفل في ذوق مكايل.

ولا بديل للمنتخب اللبناني عن الفوز في حال اراد المشاركة في بطولة العالم للمرة الرابعة بعد اعوام 2002 و2006 و2010. فالخسارة الدراماتيكية بفارق نقطتين (67-69) امام مساء الجمعة الماضي لم تنل من عزيمة رجال الأرز في التصميم على خوض المباراة ضد كوريا الجنوبية بروح قتالية عالية اذ لن يألوا لاعبو المنتخب اللبناني جهدا من اجل تحقيق الفوز في اللقاء الهام والمصيري الأحد، الذي سيكون “جسر عبور” الى نهائيات كأس العالم وهو ما يأمله الشعب اللبناني الذي يقف وراء منتخب بلاده ويتابع يومياً اخباره ومسيرته في التصفيات.

ترتيب المجموعة

وقبل الدخول في الحسابات لا بد من القاء نظرة على ترتيب المجموعة الآسيوية الأولى:
1-نيوزيلندا:21 نقطة(10 انتصارات وخسارة واحدة)
2-كوريا الجنوبية: 20 نقطة(9 انتصارات وخساراتان)
3-:17 نقطة(6 انتصارات و5 خسارات)
4-الصين:17 نقطة(6 انتصارات و5 خسارات)
5-لبنان:17 نقطة(6 انتصارات و5 خسارات)
6- :13 نقطة(انتصاران و9 خسارات)

الحسابات

وما هو واضح ان نيوزيلندا وكوريا الجنوبية ضمنتا التأهل الى كأس العالم بينما الصين تأهلت حكماً لأنها صاحبة الضيافة ويبقى الصراع بين الأردن ولبنان اللذين يتساويان نقاطاً (17 نقطة لكل منهما) مع أفضلية للأردن في فارق نقاط المواجهتين بينهما .
سيواجه نيوزيلندا ولبنان سيواجه كوريا الأحد في التوقيت نفسه (16.30)، وعلى لبنان الفوز حكماً على كوريا الجنوبية للتأهل الى كأس العالم ان عبر حلوله في المركز الثالث (في حال خسارة الأردن امام نيوزيلندا) الذي يؤهل مباشرة او كأفضل رابع منتخب (في حال فاز الأردن على نيوزيلندا) لأن لبنان سيتفوق على الفليبين التي تحتل المركز الرابع في المجموعة الثانية ب17 نقطة والتي ستخوض مباراة ضد كازاخستان على ارض الأخيرة عند الساعة الثامنة والنصف من مساء الاحد.
وفي حال فاز لبنان والأردن والفيليبين الأحد فان لبنان والأردن سيتأهلان الا اذا فازت الفيليبين على كازاخستان في عرينها بفارق اكثر من 80 نقطة وهذا من سابع المستحيلات.

منتخب الأرز امام مواجهة مصيرية وحاسمة بعد ظهر الأحد فلاعبو منتخب الأرز وضعوا خسارتهم امام نيوزيلندا جانباً وباتت من الماضي والتركيز على مباراة كوريا مع الاشارة الى ان مهمة الأردن غير سهلة اطلاقاً امام نيوزيلندا التي تريد انهاء التصفيات في صدارة المجموعة وترك كوريا وراءها ما يساعدها لاحقاً في عملية سحب قرعة نهائيات كأس العالم.

لبنان امام مباراة تاريخية تختصر “مشوار” التصفيات كله ضد كوريا الجنوبية فالفوز يؤهل لبنان ولا بديل عن الفوز لمنتخب الأرز مع الأمل برؤية جمهور لبناني يؤازر منتخبه كما فعل في مباراة نيوزيلندا مساء الجمعة الماضي حيث كانت خسارة لبنان امام نيوزيلندا هي الأولى على أرضه في التصفيات.

الأنظار تتجّه نحو مجمّع نهاد نوفل بعد ظهر الأحد لمواكبة مباراة لبنان وكوريا التي فازت على سوريا الجمعة الماضي من دون ان يكشف الكوريون عن كامل قوتهم وهذا ما لاحظه كل من حضر المباراة لكن المدرب السلوفيني لمنتخب لبنان سلوبودان سوبوتيتش ومساعده ميلان كاتاراتش يعرفان مكامن قوة وضعف الكوريين.

نتمنى ان نشهد مساء الأحد تأهل لبنان الى كأس العالم هذا التأهل الذي سيثلج صدر اللبنانيين لبدء ورشة تحضير المنتخب لأكبر استحقاق سلوي في العالم.

“ملاعب”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى