صورة: المغرب يترشّح لاستضافة مونديال 2026

صورة: المغرب يترشّح لاستضافة مونديال 2026
صورة: المغرب يترشّح لاستضافة مونديال 2026

أثار شعار حملة ترشح المغرب لتنظيم لكرة القدم 2026 الذي تم الكشف عنه الثلاثاء سخرية كبيرة بين النشطاء على ولقي انتقادات واسعة لدى الجماهير المغربية، التي اعتبرته ضعيفاً يغيب فيه التميز والإبداع ولا يرقى إلى مستوى التطلعات والانتظارات.

ورفعت لجنة ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2026 الثلاثاء رسمياً الستار عن الهوية البصرية "لوغو" لحملة ترشح المغرب لاستضافة هذه التظاهرة الرياضية العالمية بعد انتظار كبير، خلال مؤتمر صحافي بمدينة الدار البيضاء.

ويحمل الشعار الذي تم تقديمه نجمة خضراء كرمز للمغرب وبجانبها أوراق شجرة حمراء، في إشارة للهوية المتعددة للمملكة المغربية، كما يوجد في الأسفل كرة قدم وتاريخ 2026 في إشارة إلى أن هدف المغرب هو تنظيم هذه النسخة من المونديال.

وأثار مضمون هذا الشعار استياء المغاربة خاصة الجماهير المتتبعة للشأن ، وعبروا في تعليقاتهم عن خيبة أملهم منه، معتبرين أنه لا يرقى إلى مستوى التظاهرة العالمية التي ترغب بلادهم في الفوز بتنظيمها ويفتقد للحس الإبداعي والتميز، خاصة في ظل وجود شباب مغاربة يمتلكون من المواهب ما يؤهلهم لتصميم شعار يثير الإعجاب.

وتعليقاً على ذلك، كتب الناشط المغربي محمد بحاسي ساخراً: "عرضت هذا الشعار على زوجتي المجازة في الأنفوغرافيا وطلبت رأيها فيه، فقالت إن الشعار يصلح لحملات التشجير والحفاظ على الطبيعة الموجهة لتلاميذ المدارس".

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب سيتنافس مع الأميركية والمكسيك وكندا في ملف مشترك، وهو يعوّل كثيراً على دعم الدول الإفريقية لملفه، حيث من المنتظر أن يتم التصويت يوم 13 حزيران المقبل من طرف الدول الإفريقية، للاتفاق على دعم المغرب لاستضافة "المونديال" الذي نظم آخر مرة بإفريقيا سنة 2010 وذلك بدولة جنوب إفريقيا.

وقال رئيس اللجنة المكلفة بملف الترشح مولاي حفيظ العلمي في مؤتمر صحافي أنّ "ترشيح المغرب لاحتضان المونديال هو ترشيح موحد يمثل قارة إفريقيا بأكملها"، مشيراً إلى أن الانتقادات التي وجهت للجنة المكلفة بملف ترشيح المغرب بسبب تأخر أول خروج إعلامي لها يمكن تجاوزها، وقال "قادرون على تدارك الوقت وتحقيق ما يصطلح عليه في لغة بالريمونتادا".

وتابع أن اللجنة قامت بإعداد ملف متكامل ومن مستوى عال يتماشى والمتطلبات التقنية التي يفرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، مضيفاً أن "المغرب حقق تقدما كبيرا مقارنة بالمرات السابقة التي قدم فيها ترشيحه، خاصة على مستوى البنيات التحتية، وبات يتوفر على جميع الإمكانيات التي تخول له احتضان كأس العالم، وفي مقدمتها الاستقرار الأمني والسياسي الذي يعيشه المغرب، والموقع الجغرافي المتميز بقربه من أوروبا وآسيا، إضافة إلى شغف الجمهور المغربي بكرة القدم".

وتعدّ هذه المرة الخامسة التي يتقدم فيها المغرب بترشحه لاستضافة كأس العالم.

(العربية)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى