أخبار عاجلة
طوني تيمور وسامي.. لا تخذلوا شباب لبنان! -
توقيف مطلوب في التبانة بجرم المخدرات -
إيران تشرع في تطوير عملتها الرقمية الخاصة -

مواجهات لا تقبل القسمة في دوري أبطال أوروبا

مواجهات لا تقبل القسمة في دوري أبطال أوروبا
مواجهات لا تقبل القسمة في دوري أبطال أوروبا
تتجدد الإثارة في بطولة  لكرة القدم حينما ستحاول عدة أندية خطف بطاقة مؤهلة إلى الدور الثاني لعل أبرزها ليفربول الإنكليزي وإشبيلية الإسباني، وتُضاف إليهما أندية نابولي الإيطالي وبورتو البرتغالي، بالإضافة إلى كل من لايبزيغ الألماني وشاختار دونتسك الأوكراني.

وتحمل مباريات مساء اليوم شعار "نكون أو لا نكون" وذلك لأن اليوم الأخير من الجولة السادسة الختامية لمسابقة دوري أبطال أوروبا سيُحدد هوية آخر المتأهلين إلى الدور الثاني. ستة أندية تتنافس من أجل خطف أربع بطاقات مؤهلة عن المجموعات من الخامسة حتى السابعة.

صراع ثلاثي على بطاقتين
وتشهد المجموعة الخامسة منافسة شرسة بين ثلاثة أندية من أجل بطاقتين مؤهلتين من المركزين الأول والثاني ويتصدر ليفربول المجموعة برصيد تسع نقاط من فوزين وثلاثة تعادلات، ويأتي فريق إشبيلية ثانياً بثماني نقاط، بينما يحتل المركز الثالث سبارتاك موسكو برصيد ست نقاط.

والمنافسة مفتوحة للأندية الثلاثة في هذه المجموعة ولعل أبرز المواجهات ستكون بين ليفربول الإنكليزي وسبارتاك موسكو في ملعب "أنفيلد" ويكفي ليفربول الخروج بنقطة لضمان التأهل عن هذه المجموعة من دون حسم مركزه النهائي بانتظار نتيجة المباراة الثانية.

في المقابل سيقاتل الفريق الروسي من أجل الفوز، وهو الذي لا ينفعه التعادل والفوز طريقه الوحيد نحو الدور الثاني دون النظر لنتيجة المباراة الأخرى في المجموعة وسيخوض فريق إشبيلية مباراة في المتناول خارج الديار أمام فريق ماريبور السلوفيني المتواضع، وسيبحث الفريق الإسباني عن الفوز من أجل ضمان التأهل. ويُنهي فوز ليفربول وإشبيلية كل آمال فريق سبارتاك موسكو في التأهل، بينما يتأهل الفريق الروسي في حالة فوزه دون تعادل فريق أشبيلية مع ماريبور السلوفيني.

معركة إيطالية أوكرانية
من الصعب تخيل فريق بحجم نابولي أحد أفضل أندية إيطاليا في السنوات الأخيرة خارج دوري أبطال أوروبا وذلك لأن الفريق يضمُ في صفوفه عناصر قوية ورائعة قادرة على تقديم مستوى لافت ومُتميز لكن نابولي يواجه خطر الخروج من البطولة باكراً بسبب احتلاله المركز الثالث برصيد ست نقاط.

يلعب نابولي مباراته الأخيرة أمام فريق فيينورد الهولندي الذي خسر كل مبارياته في المجموعة، وتبدو مهمة الفوز سهلة لفريق الجنوب الإيطالي. لكن المشكلة لا تكمن في نتيجة نابولي، بل تتعلق أيضاً بما سيحصل في مباراة وشاختار دونتسك الأوكراني منافس نابولي على ثاني بطاقات المجموعة.

ويحتاج نابولي للفوز بأي نتيجة ويتساوى مع الفريق الأوكراني، لكنه يملك أفضلية المواجهات لأنه خسر ذهاباً (2 - 1) وفاز إياباً بثلاثة أهداف نظيفة. وكل ما سيفعله نابولي سيكون مُعلقاً بفريق شاختار، حيثُ يأمل نابولي بأن يتفوق مانشستر سيتي.

في المباراة الثانية قد يلعب المدرب بيب بتشكيلة من الشباب أمام شاختار الأوكراني، وذلك لأنه ضمن التأهل كمتصدر للمجموعة منذ فترة بعد أن حقق خمسة انتصارات متتالية. في المقابل سيقاتل الفريق الأوكراني من أجل حلم التأهل وسيلعب على التعادل كأقل تقدير من أجل ضمان الوصافة بصرف النظر عن نتيجة نابولي.

بطاقة ثانية حائرة
لم تختر البطاقة الثانية في المجموعة السابعة فريقها بعد، فبشكتاش التركي تأهل إلى الدور الثاني متصدراً للمجموعة بعد أن جمع 11 نقطة من ثلاثة انتصارات وتعادلين، وترك المعركة بين بورتو البرتغالي ولايبزيغ الألماني، ولحسن حظ الفريقين المواجهة لم تكن بينهما وإلا كان اللقاء سيكون معركة كروية كبيرة على أرض الملعب ويخوض فريق لايبزيغ مباراة قوية على أرضه في مواجهة المتصدر بشكتاش، لا شيء بديل عن الفوز بالنسبة للفريق الألماني وخطف النقطة يبقى الخيار الثاني في حال تعثر بورتو أمام موناكو الفرنسي في المباراة الثانية.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة