حزب العدالة والتنمية التركي: مشكلتنا مع الأسد لا تتعلق بكونه نُصَيْريًّا

حزب العدالة والتنمية التركي: مشكلتنا مع الأسد لا تتعلق بكونه نُصَيْريًّا

أكد المتحدث باسم نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي ياسين أقطاي، أن بلاده تتجنّب الطائفية في علاقاتها مع الدول الأخرى، ومشكلتها مع بشار الأسد، لا تتعلق إطلاقًا بكونه نُصَيْرِيًّا.

وقال أقطاي في مؤتمر “تركيا وإيران” أمس الخميس بأنقرة: “إن مشكلتنا اليوم مع الأسد لا تتعلق بكونه نُصَيْرِيًّا على الإطلاق، وكذلك اختلافاتنا مع أي من الدول لا ترتبط بالمذهب الشيعي، نحن في تركيا تجاوزنا مشكلة الشيعية والسنية منذ أعوام”.

وأضاف: “لو كان الأسد سُنِّيًّا لعاملناه بنفس الموقف الحالي، لأن معارضة تركيا لممارساته اليوم لا تتعلق بالنصيرية.. وإذا كان هناك من يحميه لكونه نُصَيْرِيًّا أو شيعيًّا فهذا أمر خطير يستدعي منا مراجعة المبادئ الأساسية”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال: إن سياسات إيران التوسعية الفارسية في المنطقة تحزن تركيا، وطالبها بالكف عن دعم ميليشيا الحشد الشعبي في العراق والتي اعتبرها منظمة إرهابية.

Advertisements
رابط مختصر
2017-04-21T14:26:25+00:00
2017-04-21T14:26:25+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة نافذة العرب وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

فجر ياسين