الغارات على الغوطة تتواصل.. تحت ذريعة "محاربة الإرهاب"

الغارات على الغوطة تتواصل.. تحت ذريعة "محاربة الإرهاب"
الغارات على الغوطة تتواصل.. تحت ذريعة "محاربة الإرهاب"

يواصل #النظام_السوري وحلفاؤه قصفهم للغوطة الشرقية تحت ذريعة "محاربة الإرهاب"، إلا أن المدنيين يبقون هم الهدف الرئيس من قصف النظام للمنطقة.

وتتكرر مشاهد الغوطة اليومية وسط غارات تضرب الأحياء المدنية دون توقف، حيث تعلو استغاثات الناجين من تحت الأنقاض.

نداءات طفل علت على أنّات جراحه وألمه أرشدت المسعفين إلى مكانه لينجحوا أخيراً بانتشاله من تحت ركام منزله، لكن الصواريخ التي تسقطها مقاتلات النظام و # دون هوادة تطاردهم خارج المنزل.

مشهد آخر يتكرر في ذات المدينة المنكوبة والمحاصرة منذ سبع سنوات، قصف يطال منزلاً آخر، وينجح المسعفون كما كل مرة بانتشال الضحايا والوصول إلى سيارة الإسعاف.

صاروخ آخر في محاولة للإجهاز على الناجين وقتل من تبقى منهم. كل ذلك تحت ذريعة محاربة الإرهاب وعناصره الذين هم في أغلب الأحوال أطفال ونساء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى البنتاغون يحذر الأسد من مهاجمة حلفاء واشنطن بسوريا
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما هو المسلسل الرمضاني المفضل لديكم؟

الإستفتاءات السابقة