أخبار عاجلة
ساعة مميزة تغني عن كاميرا الفيديو المحمولة -

مستشارة بشار الأسد عن حزب الله: مصيرنا مشترَك

مستشارة بشار الأسد عن حزب الله: مصيرنا مشترَك
مستشارة بشار الأسد عن حزب الله: مصيرنا مشترَك

لينكات لإختصار الروابط

في الوقت الذي تنتشر فيه ميليشيات #حزب_الله اللبناني، والمصنّف إرهابياً، على مستوى الجامعة العربية ووزراء الداخلية العرب، في #، للدفاع عن #نظام_الأسد، أعلنت بثينة شعبان، المستشارة الإعلامية لرئيس بشار الأسد، أن نظامها لن يسمح بما وصفته بـ"الاستفراد" بحزب الله، لأن "مصيرنا مشترك" معه، على حد قولها في تصريحات تلفزيونية، مساء الثلاثاء، ونقلتها صحيفة "الوطن" التابعة لنظام الأسد، الأربعاء.

وأوردت "الوطن" تصريح شعبان، ونقلاً عن مصادر إعلامية قائلة: "وقالت شعبان إن سوريا لن تسمح لأحد بالاستفراد بحزب الله لأن مصيرنا مشترك".

وتقاتل ميليشيات "" على الأرض السورية دفاعاً عن ، منذ بدايات ، وساهمت مع بقية الميليشيات التي أرسلتها ، إلى سوريا، بحماية نظامه من السقوط.

وأكد الإعلام الحربي لميليشيات حزب الله سماع أصوات انفجارات في منطقة مزارع شبعا اللبنانية، وكشف أن سبب هذه الانفجارات "مناورات" إسرائيلية تجري في الجولان السوري المحتل، وأنها ستنتهي يوم الخميس القادم. حسب ما ذكره على الموقع الالكتروني لقناته التلفزيونية، ليل الثلاثاء الأربعاء.

وعلى الرغم من أن وجود القوات التركية في شمال سوريا، ناتج من اتفاق بين حليفي النظام السوري، موسكو وطهران، قالت شعبان إن وجود القوات التركية في سوريا غير شرعي. مشيرة إلى أن النظام السوري سيتعامل على هذا الأساس، مع تلك القوات، في الوقت المناسب حسب قولها.

وتطرقت شعبان في حديثها إلى استقالة رئيس الوزراء اللبناني ، مؤكدة أن نظامها لم يعلّق بعد على تلك الاستقالة، إلا أنها تحدثت عنها من منظور شخصي كما قالت.

واهتمّت وسائل إعلام تابعة أو موالية لنظام الأسد، بتصريح مستشارة النظام، وبخاصة قولها إن مصيرنا "مشترك" مع حزب الله.

وأعلنت الجامعة العربية، في ربيع عام 2016، ميليشيات حزب الله اللبناني منظمة إرهابية، وذلك إثر اجتماع على مستوى وزراء الخارجية العرب، في مقر الجامعة العربية، في العاصمة المصرية.

وكانت دول قد صنّفت ميليشيات "حزب الله" كمنظمة إرهابية، مطلع شهر آذار/مارس 2016.

وفي السياق ذاته، أعلن وزراء الداخلية العرب أن حزب الله منظمة إرهابية، واتهموه بزعزعة الاستقرار في المنطقة العربية، وذلك لدى انتهاء اجتماعهم في تونس، في الثاني من شهر آذار/مارس 2016.

وجاء في البيان الختامي الذي صدر بعد اختتام اجتماع وزراء الداخلية العرب المشار إليه: "ندين إدانة كاملة حزب الله الإرهابي، لدوره في زعزعة الاستقرار في المنطقة العربية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لجنة أممية تؤكد: مجزرة خان شيخون تحمل توقيع الأسد
التالى يونيسف: 1100 طفل يعانون سوء تغذية بالغوطة الشرقية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة