سوريا | فصائل تركيا تحرق منازل شمال سوريا.. وتسرق محتوياتها

سوريا | فصائل تركيا تحرق منازل شمال سوريا.. وتسرق محتوياتها
سوريا | فصائل تركيا تحرق منازل شمال سوريا.. وتسرق محتوياتها


لا تزال انتهاكات الفصائل الموالية لتركيا شمال مستمرة، من محاصيل زراعية إلى اعتقال مدنيين وابتزاز عائلاتهم وحرق منازلهم وغيرها.

ففي آخر هذه الانتهاكات، أضرم عناصر من الفصائل الموالية لأنقرة النيران في منازل المواطنين المهجرين في قريتي تل محمد وعنيق الهوى شرق مدينة رأس العين في ريف الحسكة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء.

ووفقاً لمصادر المرصد، فإن الفصائل سرقت محتويات المنازل وحرقتها، بعد أن وجهت لأصحابها تهمة الانتماء لقوات سوريا الديمقراطية.

قصف قرى في ريف تل أبيض

يشار إلى أن القوات التركية قصفت مساء الأربعاء، قرى في ريف تل أبيض في محافظة الرقة بسوريا.

وذكرت قناة "روناهي" الكردية أن القوات التركية وفصائل موالية لها قصفت قريتي كور حسن وخربة بقر في ريف تل أبيض.

بدوره، أعلن المرصد أن القوات التركية والفصائل الموالية لها أطلقت عدة قذائف عشوائية سقطت في قريتي خربة بقر وكور حسن، اللتين تتواجد فيهما عناصر من قوات وقوات سوريا الديمقراطية، في ريف تل أبيض الغربي شمال الرقة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

خلاف بين الفصائل

يذكر أنه في 3 تموز/يوليو، قتل 4 من الفصائل المسلحة الموالية لتركيا في اشتباكات وسط الأحياء السكنية في مدينة رأس العين، بين فصيلي الحمزات والسلطان مراد، بحسب المرصد، الذي قال إن خلافاً جرى على أحقية منزل لأحد المهجرين من المدينة.

وفي 2 حزيران/يونيو الماضي، وقعت اشتباكات بالأسلحة جرت بين الفصائل الموالية لتركيا، إثر خلاف على أحقية الاستيلاء على منتزه "مشوار" في رأس العين، تطور إلى اشتباكات بين عناصر من لواء درع الحسكة من جهة، ومجموعة من فرقة السلطان مراد من جهة أخرى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى