أخبار عاجلة
بالصورة: هل وقعتم ضحية أعماله؟ -
المطران مطر نعى الكاهن فرنسيس الخوري -

أنباء عن مقتل 100 من قوات النظام بمدينة البعث بالقنيطرة

أنباء عن مقتل 100 من قوات النظام بمدينة البعث بالقنيطرة
أنباء عن مقتل 100 من قوات النظام بمدينة البعث بالقنيطرة

في تطورات المعارك التي يشهدها #الجنوب_السوري, أفادت فصائل معارضة بمقتل أكثر من 100 من عناصر قوات النظام والميليشيات، خلال اشتباكات في #مدينة_البعث بمحافظة #القنيطرة، فيما يواصل النظام تصعيده العسكري الكبير في محافظة #درعا المجاورة، وغاراته التي طالت العديد من القرى والبلدات فيها.

يشار إلى أن الجنوب السوري يعيش على صفيح ساخن وسط جبهات مفتوحة بين أطراف متعددة.

فمع مواصلة الطيران الإسرائيلي غاراته، الخميس، لليوم الثالث على التوالي على مواقع وأهداف عسكرية بمحاذاة #الجولان المحتل، تواصل فصائل #الجيش_الحر حملتها للقضاء على التنظيمات المتطرفة المبايعة لتنظيم # في الجنوب، وعلى رأسها جيش خالد بن الوليد.

وبالتزامن مع ذلك تستمر قوات النظام والميليشيات الحليفة لها, في التصعيد بغية إطباق الخناق على فصائل المعارضة في كل من درعا والقنيطرة جنوب ، رغم أنها مشمولة باتفاق #مناطق_خفض_التوتر في سوريا.

وقد أعلنت فصائل المعارضة التي شكلت غرفة عمليات مشتركة، تضم خمسة تشكيلات بينها جبهة الثوار، وألوية الفرقان، وهيئة التحرير في بيان لها الخميس، أنها تمكنت من قتل أكثر من مئة عنصر لقوات النظام والميليشيات الأجنبية المساندة له، وإصابة نحو مئتين وخمسين آخرين، إضافة إلى تدمير ثلاث ناقلات جند وثلاثة مدافع، وعدد من الأسلحة الثقيلة، وذلك خلال محاولات لاقتحام الخطوط الأولى لمدينة "البعث" في القنيطرة, والتي كانت الفصائل قد أكدت قبل يوم واحد أنها تسعى للسيطرة عليها بغية تخفيف الضغط الذي تتعرض له محافظة درعا.

فيما أفاد ناشطون بسقوط عدد من القتلى والجرحى بين المدنيين جراء القصف والغارات التي شنها طيران النظام على بلدتي الحميدية ونبع الصخر بريف القنيطرة، حيث تمكن النظام بغطاء ناري مكثف من استعادة السيطرة على المناطق التي خسرها في الأيام الماضية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إيران تدفع شهریاً رواتب لـ86 ألف مقاتل في سوريا

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة