أخبار عاجلة
الحريري يهنئ الملك السعودي بالعيد الوطني -

نصر الله يرد على رفض الحريري إعادة العلاقات مع نظام الأسد

نصر الله يرد على رفض الحريري إعادة العلاقات مع نظام الأسد
نصر الله يرد على رفض الحريري إعادة العلاقات مع نظام الأسد

قال أمين عام “” اللبناني، حسن نصر الله، إن على القيادات السياسية “ألا تلزم نفسها بمواقف قد تتراجع عنها” بشأن .

وكان نصر الله يشير إلى رفض رئيس الحكومة المكلف، عودة العلاقات مع .

جاء ذلك في خطاب جماهيري لنصر الله، الثلاثاء، في ذكرى انتهاء الحرب الإسرائيلية على العام 2006.

وقال أمين عام “حزب الله” “أحب أن أنصح بعض القيادات، التي نحن على خلاف معها بشأن العلاقة مع سوريا (في إشارة للحريري)، ألا يلزموا أنفسهم بمواقف قد يتراجعون عنها”.

وأضاف: “لينتظروا قليلاً ويراقبوا سوريا إلى أين وما يلزموا أنفسهم لأنه في النهاية لبنان ليس جزيرة معزولة”.

ورفض الحريري، في تصريح له اليوم، بشدة عودة العلاقات بين بلاده والنظام السوري.

وقال الحريري، إن عودة العلاقات مع النظام السوري “أمر لا نقاش فيه”.

وفيما يتعلق بتأخر تشكيل الحكومة، أوضح نصر الله “إذا كان هناك أي أحد يراهن على متغيرات إقليمية تؤثر على تشكيل الحكومة فهو مشتبه”.

وأضاف “نحن – منذ البداية – كنا متواضعين في مطالبنا – وما زلنا – ولكن إذا ثبت أن البعض يراهن على متغيرات إقليمية فإنه من حقنا أن نعيد النظر في مطالبنا”، من دون تفصيل.

وأعرب عن أمله في أن يؤدي الحوار إلى تشكيل الحكومة، “ونؤكد على تجنب الشارع، ونحرص على الأمن والأمان في لبنان”.

وكلف الرئيس اللبناني، ميشيل عون، في مايو/ أيار الماضي، الحريري بتشكيل حكومة جديدة بعد إجراء الانتخابات البرلمانية.

وأعلن الحريري، مؤخرًا، أن “المشاكل التي تواجه تشكيل الحكومة مفتعلة من كل من يضع إعاقات ضد تشكيلها”، من دون تفاصيل.

ويعود تأخر الإعلان عن تشكيل الحكومة، الذي تسبب بمصاعب اقتصادية وسياسية للبنان، إلى مطالب القوى السياسية بتمثيل أكبر داخل الحكومة.

وتطرق أمين عام “حزب الله” إلى ما يعرف بـ”صفقة القرن”، وقال “البعض حاول أن يفرض على الحكومات والمسؤولين أن صفقة القرن هي قدر ولا يمكن لكم إلا القبول بها ولا مفر منه”.

وتابع “اليوم – على ضوء التطورات – هناك احتمالات كبيرة أن تسقط هذه الصفقة أكثر من أي وقت مضى بسبب الاجماع الفلسطيني على رفضها”.

وشدد على أنه “لا يوجد أي مسؤول أو قائد فلسطيني يتحمل السير بالتوقيع على بيع وإعطاء للصهاينة ()”.

وتعمل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ، على خطة معروفة إعلاميًا باسم “صفقة القرن”، لمعالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية، وهو ما أكد الجانب الفلسطيني عدة مرات، على رفضه. (anadolu)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سوريا | مصرف بشار الأسد المركزي يطالب كل من قام بشراء ” 10 آلاف دولار ” ضمن تاريخ محدد بإثبات كيفية إنفاقها !
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.


 
‎مجموعة نافذة العرب‎
Facebook Group · 32,719 members
إنضم للمجموعة
إنضم لمجموعة نافذة العرب على فيسبوك
 
 

شات كتابي

|

دليل المواقع العربية