أخبار عاجلة
حبيش: موقف الحريري من قصر بعبدا يستحق التوقف عنده -
إشبيلية يؤكد إصابة مدرب فريقه بيريزو بالسرطان -
"الثورة الجزائرية": قراءات ما بعد كولونيالية -
مظلوم: قرار الحريري حكيم -
لماذا أصر عبدالمجيد عبدالله على حضور العائلات حفلاته؟ -
ريكي مارتن يعبّر عن حبّه لخطيبه السوري… -
سقوط طائرة للبحرية الأميركية قرب اليابان -

مسؤول أميركي: نحو 2000 داعشي لا يزالون في الرقة

مسؤول أميركي: نحو 2000 داعشي لا يزالون في الرقة
مسؤول أميركي: نحو 2000 داعشي لا يزالون في الرقة

لينكات لإختصار الروابط

قال بريت مكغورك، المبعوث الأميركي الخاص لدى التحالف ضد #تنظيم_، الجمعة، إن نحو 2000 مقاتل من التنظيم ما زالوا موجودين في مدينة #الرقة السورية، ويحاربون من أجل البقاء أمام هجوم تشنه قوات #_الديمقراطية المدعومة من #الولايات_المتحدة منذ يونيو/حزيران.

وأضاف مكغورك للصحافيين: "اليوم في الرقة يحارب (مسلحو) داعش حتى آخر مبنى ويقاتلون من أجل بقائهم. نقدر أن هناك نحو 200 مقاتل من داعش مازالوا باقين في #الرقة".

أما عن التنسيق العسكري الأميركي الروسي في سوريا، فقد صرّح مكغورك أنه رغم التوتر بين موسكو وواشنطن إلا أن التنسيق لم يتأثر".

وتابع قائلاً: "على الرغم من التوتر مع الروس إلا أننا ما زلنا نبحث عن سبل لتعاون ثنائي، وسوريا تمثل أكبر دليل على ذلك، فقوات النظام تتمركز على مقربة من قواتنا في محيط الطبقة، ونذكر ما حدث في الثامن عشر من يونيو عندما أسقطت قواتنا طائرة تابعة للنظام بعد اقترابها منها، ومنذ ذلك الحين قمنا بتحديد خط لمنع الاشتباك بالتعاون مع الروس".

وعن ، قال مكغورك إنه وفيما يتعلق بالمرحلة الثانية من محاربة التنظيم في البلاد فإن المعركة المقبلة ستكون في #تلعفر، وستكون معركة قاسية.

وأضاف: "العراقيون عازمون على تحرير سكان تلعفر من التنظيم المتطرف، ونتوقع وجود ما يقارب الألف مقاتل في المدينة مقابل نحو 20 ألف مدني، وهو وضع مشابه لمدينة الرقة السورية، هذه المدينة كانت معقلاً لداعش وقادته على مدار 3 سنوات، واستخدمها التنظيم كنقطة انطلاق لارتكاب فظائعه بحق #العراقيين".

أما عن التنسيق العسكري الأميركي الروسي في سوريا، فقال مكغورك إنه رغم التوتر بين موسكو وواشنطن إلا أن التنسيق لم يتأثر".

وتابع أنه على الرغم من التوتر مع الروس إلا أننا ما زلنا نبحث عن سبل لتعاون ثنائي، وسوريا تمثل أكبر دليل على ذلك، فقوات النظام تتمركز على مقربة من قواتنا في محيط الطبقة، ونذكر ما حدث في الثامن عشر من يونيو عندما أسقطت قواتنا طائرة تابعة للنظام بعد اقترابها منها، ومنذ ذلك الحين قمنا بتحديد خط لمنع الاشتباك بالتعاون مع الروس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يونيسف: 1100 طفل يعانون سوء تغذية بالغوطة الشرقية

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة