احتراق كبسولة فضائية تابعة لـ"سبيس إكس" أثناء اختبارها

احتراق كبسولة فضائية تابعة لـ"سبيس إكس" أثناء اختبارها
احتراق كبسولة فضائية تابعة لـ"سبيس إكس" أثناء اختبارها

قالت شركة “سبيس إكس” SpaceX المملوكة لرائد الأعمال الأمريكي الشهير، (إيلون ماسك): إن مشكلةً حدثت في واحدة من كبسولات Crew Dragon، أثناء إجراء اختبارات المحركات في محطة “كيب كانافيرال” Cape Canaveral الجوية في ولاية فلوريدا الأمريكية يوم السبت.

وقالت الشركة في بيان: “تم الانتهاء من الاختبارات الأولية بنجاح، لكن الاختبار النهائي أدى إلى حدوث خلل في منصة الاختبار”.

وكانت صحيفة “فلوريدا توداي” Florida Today أول من أبلغ عن هذه المشكلة، وقالت: إن الدخان البرتقالي شوهد يتصاعد فوق منشآت “سبيس إكس”، وأضافت: أن الشركة تمكنت من احتواء المشكلة دون أي إصابات.

وقالت شركة “سبيس إكس”: إن فرقها تجري تحقيقًا في الأمر، وتعمل عن كثب مع شركاء الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء “” NASA بالولايات المتحدة.

ومن جانب ناسا قال مديرها، جيم برايدنستاين، في تغريدة على موقع : “لقد أُخطرت ناسا بنتيجة اختبار SpaceX Static Fire Test، والمشكلة التي حدثت أثناء الاختبار النهائي”. وأضاف: “إنما نحن نختبر من أجل هذا. سوف نتعلم ونجري التعديلات اللازمة، ونتقدم بأمان مع ‘برنامج الطاقم التجاري’ Commercial Crew Program الخاص بنا”.

 

يُشار إلى أن وكالة ناسا كانت قد منحت شركتي “سبيس إكس”، و”بوينج” ما مجموعه 6.8 مليارات دولار أمريكي، لبناء أنظمة صاروخية، وكبسولات متنافسة؛ لإطلاق رواد فضاء إلى المدار الأرضي، انطلاقًا من التراب الأمريكي.

وفي شهر آذار/ مارس الماضي، أكملت شركة “سبيس إكس” المملوكة للقطاع الخاص بنجاح مهمتها المتمثلة في إرسال كبسولة غير مأهولة إلى محطة الفضاء الدولية، ثم عادت بأمان إلى الأرض، وهي مهمة تعد ضرورية لخطط ناسا؛ لاستئناف رحلاتها الفضائية البشرية من الأراضي الأمريكية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى