أمازون تحظر المبيعات الأجنبية للبذور في أمريكا

أمازون تحظر المبيعات الأجنبية للبذور في أمريكا
أمازون تحظر المبيعات الأجنبية للبذور في أمريكا

أفادت صحيفة وول ستريت جورنال أن شركة أمازون حظرت المبيعات الأجنبية للبذور في بعد إرسال شحنات غامضة غير مرغوب فيها إلى الأمريكيين يحمل معظمها ملصقات بريدية من الصين.

وتحظر سياسة عملاقة البيع بالتجزئة بشأن المنتجات النباتية والبذور، والتي تم تحديثها في 2 سبتمبر، المبيعات الأجنبية للبذور المستوردة من خارج الولايات المتحدة أو التي يبيعها غير المقيمين في الولايات المتحدة.

وتمتد السياسة الجديدة إلى كل من النباتات والمنتجات النباتية، وقالت أمازون في بيان: نسمح من الآن فصاعدًا للبائعين المقيمين في الولايات المتحدة فقط ببيع البذور.

ويمكن للشركة اتخاذ إجراءات ضد حسابات البائعين الذين لا يلتزمون بسياساتها، ويشمل ذلك عمليات الإلغاء أو تعليق المدفوعات أو مصادرتها أو منعهم من البيع على الموقع، وليس من الواضح هل حظر المبيعات الأجنبية للبذور سيمتد إلى بلدان أخرى.

وتأتي سياسة أمازون الجديدة بعد أن أصدرت وزارة الزراعة الأمريكية تحذيرات لجميع الولايات الخمسين في شهر يوليو، بعد إرسال شحنات غامضة من البذور الأجنبية إلى الأسر في الولايات المتحدة مع علامات بريدية من الصين.

وتم تسمية بعض العبوات بشكل خطأ، مع تحديد أنها تحتوي على مجوهرات أو خرز، وذلك بالرغم من احتوائها فقط على عبوة بلاستيكية شفافة من البذور.

وبالرغم من أنه لا يزال من غير الواضح من الذي يرسل شحنات البذور أو سبب ذلك، فإن وزارة الزراعة الأمريكية تذكر أنها تعتقد أن الشحنات غير المرغوب فيها هي جزء من عملية احتيال.

وقالت وزارة الزراعة الأمريكية في بيان في شهر يوليو: ليس لدينا في الوقت الحالي أي دليل يشير إلى أن هذا شيء آخر غير عملية احتيال، حيث يتلقى الأشخاص عناصر غير مرغوب فيها من بائع ينشر بعد ذلك تقييمات زائفة من العملاء لزيادة المبيعات.

وأوضحت الوكالة الفيدرالية أنها تكثف مشاركتها مع شركات التجارة الإلكترونية لضمان امتثالها للوائح وزارة الزراعة الأمريكية.

ومنذ ذلك الحين، قامت العديد من الوكالات بالتحقيق في الموقف، من ضمنها الجمارك وحماية الحدود التابعة لوزارة الأمن الداخلي، ومكتب التحقيقات الفيدرالي، وخدمة البريد الأمريكية، وإدارات الزراعة بالولاية.

وحذر مسؤولو الزراعة من يحصلون على العبوات من عدم زراعتها، لأن البذور غير المعروفة قد تلحق الضرر بالحدائق والمزارع والبيئة.

وتعمل وزارة الزراعة الأمريكية مع الصين للتحقيق في الشحن الجماعي للبذور وكيفية إيقاف الواردات المستقبلية غير المرغوب فيها، فيما قالت السلطات الصينية: إن الملصقات البريدية ليست أصلية.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى