5 شركات رائدة تعكس طموح الشباب العربي.. تعرف عليها

5 شركات رائدة تعكس طموح الشباب العربي.. تعرف عليها
5 شركات رائدة تعكس طموح الشباب العربي.. تعرف عليها

نشرت صحيفة "أتالايار" الإسبانية تقريرا سلطت فيه الضوء على عدد من المشاريع الناجحة التي أطلقها رواد أعمال شباب خلال السنوات الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقالت الصحيفة في تقريرها، إن هذه المشاريع تعزز فرص النهوض باقتصادات المنطقة التي تعاني من بطء معدلات النمو وارتفاع نسب البطالة، خاصة في صفوف الشباب.

وأوضحت الصحيفة أن الظروف الصعبة التي تعيشها معظم دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جعلت الكثير من الشباب الطموح يتّجه نحو الابتكار متحديا كل العراقيل الثقافية والاجتماعية والسياسية، بحثا عن فرص النمو والازدهار والتطوير.

شركة "ترجمة"

تعتبر شركة "ترجمة" التي أسستها الأردنية نور الحسن، أكبر وكالة ترجمة في المنطقة، وقد تأسست في سنة 2008، وانتقلت لاحقا إلى العربية المتحدة.

في البداية، قررت نور الحسن فتح شركة صغيرة وتوظيف بعض النساء اللاتي يعملن من المنزل، لكن المنصة تطورت بشكل لافت خلال السنوات التالية، وأصبحت تضم اليوم 73 موظفًا بدوام كامل، 90 بالمئة منهم من النساء.

ثينك إت Think-iT

 تأسس مشروع "ثينك إت" على يد ثلاثة رواد أعمال من بلدان مختلفة، هم جوشا راو من ألمانيا، ومحمد بوغساية الذي يحمل الجنسيتين الليبية والألمانية، وأمل عبيد من ، وقد التقى الثلاثي على مقاعد الدراسة قبل أن يؤسسوا الشركة في 2007.

تعمل هذه الشركة الناشئة التي يقع مقرها في تونس على تكوين الكفاءات في المجال التكنولوجي، والمساعدة في حل مشاكل تعاني منها تونس والبلدان العربية، مثل البطالة والهجرة بحثًا عن فرص عمل في الخارج و"هجرة الأدمغة".

من خلال ربط شركات التكنولوجيا بأفضل الكفاءات الشابة في المنطقة، تساعد منصة "ثينك إت" في سد فجوة نقص المواهب، وتمكين الشباب من إثبات قدراتهم في المجال.

نو تيك سبيس NUTechSpace

هذه المؤسسة الرائدة في مجال الحوسبة المعرفية ومقرها في ، تعمل على مساعدة الشركات الناشئة في تحسين منتجاتها والتوسع عالميا.

تركز "نو تيك سبيس" على تطوير بيئة أعمال تكنولوجية ملائمة للشركات الناشئة وتزويدها بالأدوات اللازمة للابتكار وتسويق المنتجات، بما يساهم في نمو الاقتصاد المصري.

سكاي جيكس Gaza Sky Geeks

في غزة من النادر جدًا الحصول على الكهرباء والدواء والسلع الأساسية، لكن مجموعة من الشباب المتحمس قررت تحدي الظروف وإطلاق هذا المشروع الطموح.

أصبحت مؤسسة "غزة سكاي جيكس" منذ سنة 2015 ركيزة أساسية للنظام البيئي لشركات التكنولوجيا الناشئة في وفقًا للبنك الدولي.

وتدعم المؤسسة الشركات الناشئة والرواد ومطوري البرمجيات، وتقدم خدمات في جميع أنحاء قطاع غزة والضفة الغربية.

شركة كلين سيتي Clean city

صنّف المنتدى الاقتصادي العالمي ومجلس التنمية الاقتصادية البحريني شركة "كلين سيتي" المغربية ضمن قائمة أفضل 100 شركة عربية ناشئة.

وقد أسس هذه الشركة المهندس المغربي الشاب محسن بورقيبة، مدير وكالة البرمجة M3KOD ومقرها مراكش.

طورت شركته العديد من المشاريع الأخرى منذ 2015، لكن شركة "كلين سيتي"، هي التي أعطته شهرة عالمية.

جاءت فكرة المشروع، عندما لاحظ بورقيبة تراكم الكثير من القمامة على الأرصفة في المدن المغربية، ويعمل مشروعه على تسريع عملية جمع الفضلات وعدد من خدمات الصيانة الأخرى، من خلال السماح لمستخدميه بنشر القمامة والمشكلات المختلفة التي يواجهونها في المدن المغربية.

المصدر: عربي 21

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى