اليابان تتعاون مع أمريكا وأوروبا ضد شركات التكنولوجيا

اليابان تتعاون مع أمريكا وأوروبا ضد شركات التكنولوجيا
اليابان تتعاون مع أمريكا وأوروبا ضد شركات التكنولوجيا

قال الرئيس الجديد لهيئة رقابة مكافحة الاحتكار في اليوم الاثنين: إن اليابان ستتكاتف مع وأوروبا لمواجهة أي انتهاكات للسوق من شركات التكنولوجيا الكبرى، في إشارة إلى انضمام طوكيو إلى الجهود العالمية لتنظيم المنصات الرقمية.

وقال كازويوكي فورويا (Kazuyuki Furuya)، رئيس لجنة التجارة العادلة اليابانية: إن طوكيو قد تفتح تحقيقًا في أي اندماج أو شراكة تجارية تشمل شركة فيتبيت (Fitbit) المتخصصة في صناعة أجهزة تعقب اللياقة البدنية إذا كان حجم مثل هذه الصفقات كبيرًا بما يكفي.

وقال لوكالة رويترز: إذا كان حجم أي اندماج أو شراكة تجارية كبيرًا، فيمكننا بدء تحقيق مكافحة احتكار في عملية المشتري للحصول على شركة ناشئة، مثل: فيتبيت، ونحن نراقب عن كثب التطورات في أوروبا.

وأطلق منظمو مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي في شهر أغسطس تحقيقًا في صفقة بقيمة 2.1 مليار دولار تتعلق بشراء جوجل لفيتبيت المنافسة لآبل وسامسونج في سوق التكنولوجيا القابلة للارتداء.

وتضع اليابان الأساس لتنظيم شركات التكنولوجيا الكبرى – جوجل وفيسبوك وآبل وأمازون – التي تواجه العديد من تحقيقات مكافحة الاحتكار في الدول الغربية.

وقال فورويا: إن الشركات المتعددة الجنسيات، مثل: جوجل وفيسبوك وآبل وأمازون، لديها ممارسات تجارية مماثلة في جميع أنحاء العالم، مما يجعل التنسيق العالمي أمرًا بالغ الأهمية.

وأضاف: نعمل عن كثب مع نظرائنا في الولايات المتحدة وأوروبا، ونرد إذا كانت هناك أي تحركات تعيق المنافسة، ولجنة التجارة العادلة اليابانية مستعدة لفتح تحقيقات إذا استخدمت المنصات الرقمية موقعها المهيمن في السوق ضد المستهلكين.

وقال فورويا، الذي تولى المنصب في شهر سبتمبر: إن لجنة التجارة العادلة اليابانية ستجري بحثًا في سوق الهواتف المحمولة في اليابان لمعرفة هل هناك أي مجال للتحسين من أجل تحفيز المنافسة.

ومن شأن أي خطوة من هذا القبيل أن تساعد في جهود رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا (Yoshihide Suga) لخفض رسوم الهاتف المحمول في اليابان، التي انتقدها مرارًا باعتبارها مرتفعة للغاية.

وعارض فورويا الرأي القائل بأن مساعدة الحكومة على تلبية أولويات سياستها يمكن أن يقوض موقف لجنة التجارة العادلة اليابانية كهيئة مفوضة للعمل بشكل مستقل عن التدخل السياسي.

وقال فورويا: إذا كانت هناك أولوية سياسية للحكومة، فلا شك في أن لجنة التجارة العادلة اليابانية يجب أن تفكر فيما يمكن أن تفعله على هذه الجبهة.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى