خبر سار لمشتركي الاتصالات في الإمارات

خبر سار لمشتركي الاتصالات في الإمارات
خبر سار لمشتركي الاتصالات في الإمارات

أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في ، أن مشتركي خدمات الاتصالات، "لن يضطروا إلى دفع رسوم أكثر من إيجار شهر واحد فقط عند إنهاء العقد مبكراً مع مزود الخدمة، سواء من شركة اتصالات أو شركة دو".

وقالت الهيئة على حسابها في "" إن هذا القرار يسري ابتداء من 1 يناير 2020، موضحة أن "رسوم الإنهاء المبكرة للعقود ستشمل القديمة والجديدة معاً" في هذا القرار.

ويأتي هذا القرار في صالح المشتركين الذين يبرمون عقوداً لسنة أو سنتين بهدف الاستفادة من عروض الشركات، لأنه سيمكنهم من إنهاء العقد وعدم الالتزام في المدة المتبقية منه، مقابل دفع غرامة محددة غير مبالغ بها.

وستتمثل كلفة الإنهاء المبكر للعقود، في رسوم شهر واحد فقط من ثمن الخدمات المشمولة في العقد.

يذكر أن خدمات الاتصال في دولة الإمارات، تقدمها شركتا اتصالات ودو، في حين لا تتاح خدمات الاتصال المجانية عبر الإنترنت إلا باشتراك شهري محدد من إحدى الشركتين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى