فيسبوك تطور ميزة للحد من إدمان شبكة التواصل الإجتماعي

فيسبوك تطور ميزة للحد من إدمان شبكة التواصل الإجتماعي
فيسبوك تطور ميزة للحد من إدمان شبكة التواصل الإجتماعي

ترغب الشبكة الإجتماعية الأكبر عالميًا فيسبوك بمساعدة المستخدمين في قضاء وقت أقل ضمن المنصة، حيث تعمل على تطوير أداة تتبع للوقت مصممة لتتيح للمستخدمين معرفة المدة الزمنية التي يقضونها ضمن فيسبوك، ويأتي هذا الأمر بعد مرور أشهر من حديث مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي للشركة حول أن كيفية حماية المجتمع أهم من زيادة أرباح الشركة، بحيث أن فيسبوك تستعد لتحويل هذا الالتزام إلى منتج فعلي.

وجاء هذا الاكتشاف من خلال المطورة جين مانشن وونغ Jane Manchun Wong، التي اكتشفت تعليمات برمجية ضمن تطبيق فيسبوك المخصص لنظام التشغيل أندرويد تتمحور حول ميزة تسمى “وقتك ضمن فيسبوك”، وأكدت المنصة هذا الأمر عبر قولها إنها تعمل بشكل نشيط على تطوير الميزة، وأوضحت أنها تعمل دائمًا على توفير طرق جديدة للمساعدة في التأكد من قضاء المستخدم وقته ضمن فيسبوك بشكل جيد.

وتظهر هذه الميزة المدة الزمنية التي قضاها المستخدم ضمن تطبيق فيسبوك على هاتفه الذكي خلال الأيام السبعة الأخيرة، إلى جانب عرضها متوسط الوقت الذي يقضيه المستخدم في اليوم، كما أنها تتيح إمكانية تحديد تذكير يومي ينبه المستخدم عند وصوله إلى الحد الزمني الأقصى الذي يفرضه على نفسه، بالإضافة إلى اختصار لتغيير إعدادات إشعارات فيسبوك.

وتساعد هذه الميزة مستخدمي المنصة في الانتباه إلى الوقت الطويل الذي ينفقونه ضمن الشبكة الإجتماعية، كما يمكن لميزة المراقبة الذاتية هذه أن تكون مهمة نظرًا إلى أن كل من نظامي التشغيل أندرويد وآي أو إس يطلقان لوحات تحكم خاصة بهما لتحديد وقت الاستخدام، بحيث تكشف هذه اللوحات عن التطبيقات التي تهيمن على انتباه المستخدم، ويمكنها تنبه أو تخرج المستخدم من التطبيقات عند الوصول إلى الحد الزمني

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وكانت آبل قد عرضت هذه الميزة خلال مؤتمرها العالمي للمطورين WWDC، ولتجربة الميزة استخدمت فيسبوك كمثال على أحد التطبيقات التي يتم استخدمها كثيرًا، كما تتشابه هذه الميزة مع ميزة الوقت المستغرق Usage Insights ضمن منصة مشاركة الصور ، والتي أكد كيفن سيستروم Kevin Systrom، الرئيس التنفيذي للشركة أنها قادمة إلى التطبيق، قائلًا: “نحن نبني أدوات تساعد مجتمع إنستاجرام على معرفة المزيد عن الوقت الذي يقضونه ضمن المنصة”.

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة إنستاجرام التابعة لفيسبوك: “إن فهم كيفية تأثير الوقت الذي ينفقه المستخدم على الإنترنت مهم جدًا، وتقع على عاتق جميع الشركات أن تكون صادقة في هذا الشأن، ونريد أن نكون جزءًا من الحل، وأنا أتحمل هذه المسؤولية بشكل جدي”.

وقامت منصة فيسبوك سابقًا بإجراء تغييرات على تصميم خوارزمية خلاصة تغذية الأخبار لتقليل وجود مقاطع الفيديو الملفتة للنظر ذات الجودة المنخفضة، وأدى ذلك إلى انخفاض استخدام فيسبوك في أمريكا الشمالية لأول مرة خلال الربع الأخير من عام 2017، مع فقدان 700 ألف مستخدم نشط يوميًا في المنطقة، وقال مارك زوكربيرج إن هذا التغيير قلل الوقت المنفق ضمن فيسبوك بنحو 50 مليون ساعة كل يوم.

وكان زوكربيرج مصراً على أن الوقت الذي يقضيه المستخدم ضمن المنصة ليس سيئاً، حيث أوضح الخبراء أن التصفح السلبي للمنصة ومشاهدة الفيديو بشكل متزايد يضر بسعادة الناس، في حين أن المشاركة النشطة والتعليق والدردشة يمكن أن تجعل المستخدمين يشعرون بأنهم أكثر اتصالًا ودعمًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق التحقيقات مستمرة في قضية بيانات فيسبوك وكامبريدج أناليتيكيا
التالى فيسبوك لن يتجسس على المستخدمين عبر ميكروفون الهاتف
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.