مجموعة قرصنة روسية تخترق عدة وزارات ووكالات حكومية أمريكية حساسة

مجموعة قرصنة روسية تخترق عدة وزارات ووكالات حكومية أمريكية حساسة
مجموعة قرصنة روسية تخترق عدة وزارات ووكالات حكومية أمريكية حساسة

كشفت صحيفة واشنطن بوست عن تعرض عدة وزارات ووكالات حكومية أمريكية وحتى شركة أمن رقمي لعملية قرصنة واختراق واسعة من قبل مجموعة روسية.

الاختراق شمل وزارتي الاقتصاد والخزانة وشركة الأمن الرقمي الشهيرة FireEye. وينسب هذا الاختراق إلى مجموعة تعرف باسم Cozy Bear أو APT29 والتي سبق لها اختراق وزارة الخارجية الأمريكية والبيت الأبيض أثناء ولاية الرئيس الأسبق باراك أوباما.

كما يعتقد أن هذه المجموعة استهدفت قرصنة عدة جهات وشركات دوائية وفرق بحثية تعمل على تطوير لقاح فيروس خلال الأشهر القليلة الماضية.

وحسب وكالة رويترز للأنباء، فإن الاختراق الحالي استهدف إدارة الاتصالات والمعلومات الوطنية ومن خلاله تمكنوا من اختراق عدة كيانات وهيئات حكومية أمريكية.

وتظهر خطورة وأثر الاختراق لدرجة أنه استدعى عقد اجتماع أمني طارئ في البيت الأبيض من قبل الوطني.

لا تعرف السلطات الأمريكية بعد ما هي المعلومات التي تمت سرقتها بسبب هذا الاختراق الذي وصفته بـ “المعقد للغاية” حيث استهدف إدارة الاتصالات عبر حزمة برامج أوفيس وتمكنوا من خداع نظام توثيق الهوية للتمكن من مراقبة البريد الإلكتروني للموظفين لعدة أشهر.

من جهتها كشفت شركة مايكروسوفت تفاصيل تتعلق بالاختراق الذي وصفت الفاعلين بأنهم بالنيابة عن دولة خارجية. واستطاع القراصنة اختراق برنامج الرقابة والإدارة على الشبكات Orion التابع لشركة SolarWinds الأمريكية لتطوير برمجيات الأعمال.


المصدر:

Washington Post

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى