تطبيق "سيغنال" أفضل البدائل لواتساب.. لهذه الأسباب

لقد كان أسبوعًا صاخبًا للغاية بالنسبة إلى تطبيق ، بعدما بدأ تطبيق الدردشة المملوك لشركة فيسبوك في إخطار مستخدميه البالغ عددهم أكثر من ملياري مستخدم حول العالم بشأن تغيير في سياسة الخصوصية الخاصة به.

وفقا لما نشرته صحيفة "إكسبريس" البريطانية، لن ينجم، بشكل حاسم، عن الخطوة المذكورة أي تغييرات لمستخدمي واتساب في أوروبا، وذلك بفضل الحماية التي يوفرها تشريع خصوصية البيانات الصارم للاتحاد الأوروبي، لكن المستخدمين في بلدان أخرى حول العالم، ومن بينها ، يمكنهم توقع إمكانية الاطلاع من طرف ثالث على بعض البيانات المأخوذة من المحادثات مع حسابات الأعمال والشركات، بما في ذلك عند مراسلة ممثلي خدمة العملاء باستخدام تطبيق واتساب.

أطماع "فيسبوك" الأم

وعلى الرغم من أن الشركة الأم فيسبوك أكدت أن الدردشات مع الأصدقاء أو العائلة ستظل مغلقة بأمان بواسطة نظام التشفير من طرف إلى طرف. ويرجع الهدف من التغيير في سياسة الخصوصية إلى رغبة شركة فيسبوك في تمهيد الطريق لتحقيق المزيد من الإيرادات من تطبيق واتساب، الذي كان يفرض على جميع المستخدمين رسوم اشتراك سنوية زهيدة لتغطية تكاليفه، وهي السياسة التي قامت شركة فيسبوك بتغييرها بعدما استحوذت على التطبيق في عام 2014.

البحث عن البدائل

بعد الإعلان عن سياسة الخصوصية الجديدة، شهد عدد من تطبيقات المراسلة والدردشة المنافسة زيادة في إقبال المستخدمين حول العالم. ورجح تقرير نشرته صحيفة "إكسبريس" عددا من التطبيقات على رأسها تطبيق Signal "سيغنال"، حيث ذكر التقرير أنه تطبيق يعمل بطريقة آمنة على أنظمة "أي أو أس" (لأجهزة آبل) و"أندرويد" و"ويندوز" و"لينوكس". وأضاف التقرير أنه عندما يتعلق الأمر ببدائل واتساب، فإنه عادة ما يكون سيغنال هو الاقتراح الأول.

مزايا تطبيق "سيغنال"

يتخذ تطبيق "سيغنال" موقفًا صارمًا جدًا بشأن الخصوصية، ليس فقط لأنه مشفر من طرف إلى طرف، مثل واتساب، ولكن لأن الكود الخاص به مفتوح المصدر أيضًا، مما يعني أن أي شخص قادر على التدقيق في ممارساته وتقديم اقتراحات.

أكثر موثوقية

ويضيف التقرير أن تطبيق "سيغنال" على العكس من واتساب، الذي يتعين على المستخدمين الوثوق في أن شركة فيسبوك صادقة في كلمتها و(لم ترتكب أي أخطاء بحقهم)، يمكن لخبراء الخصوصية التحقق من رمز سيغنال بأنفسهم، واقتراح التحسينات، ثم التحقق مرة أخرى لمعرفة ما إذا كانت الشركة قد نفذت التعديلات المقترحة.

إن طبيعة المصدر المفتوح لتطبيق "سيغنال" تعني أنه أحد أكثر تطبيقات المراسلة الموثوقة والأكثر أمانًا على هذا الكوكب. وسبق أن كشف مبتكر منصة التغريد "" جاك دورسي، أنه يستخدم تطبيق "سيغنال".

خدمات متشابهة

وبالإضافة إلى العناصر الفنية وإجراءات الأمان الصارمة، يستمتع مستخدمو "سيغنال" بمجموعة خدمات متشابهة للغاية مع واتساب، من بينها الدردشات الجماعية والرسائل الصوتية ومكالمات الفيديو مع ما يصل إلى ثمانية مشاركين وصور GIF والملصقات، بالإضافة إلى إمكانية تشغيله بشكل رسمي على الكمبيوتر اللوحي "آيباد".

غير ربحي

ويشير تقرير "إكسبريس" إلى أن أفضل ما في الأمر أن تطبيق "سيغنال" مجاني تمامًا، حيث يتم تشغيله من قبل منظمة غير ربحية مستقلة تعتمد على التبرعات، بحيث يمكن لأي مستخدم أن يدعم التطبيق بقدر ما يستطيع إذا رغب في ذلك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى