هددوه بتركه فخاف.. واتساب ماضٍ بمراضاة المستخدمين

ما زالت الانتقادات تنهال على تطبيق بسبب التحديث الخاص بسياسة الخصوصية، الذي أجبر إدارة التطبيق على تأخير الطرح حتى 15 مايو/ أيار المقبل.

والجديد اليوم نقله موقع "تيك كرانش" الأميركي، الذي قال إن واتساب بات يحاول استرضاء مستخدميه بعدما بدأ بعضهم استبداله بتطبيقات أخرى منافسة.

وأضاف أنه ورغم ذلك لا يزال من غير الواضح ما الذي سيحدث إذا لم يوافق المستخدم على التغييرات الجديدة، التي تطرأ على سياسة الخصوصية، لافتاً إلى أن التطبيق سيواصل طلب موافقتهم على تحديثات الخصوصية الجديدة وإذا استمروا في عدم قبول الشروط سيتم إيقاف إرسال واستقبال الرسائل في التطبيق بينما يسمح لهم بتلقي المكالمات والحصول على إشعارات.

حذف حسابات

ولفت الموقع إلى أنه بعد أسابيع من ذلك سيتم حذف الحسابات تلقائيا، مشيرا إلى أن سياسة الخصوصية الجديدة تنص على أنه سيتم حذف الحسابات غير النشطة بعد 120 يوما.

واتساب

فيما يبدو أن تطبيق واتسآب بات ماضياً في تطبيق سياسة الخصوصية الجديدة، مشيرا إلى أنه إذا لم تكن موافقا ولا تنوي الموافقة فيجب عليك أن تبحث مبكرا عن تطبيق آخر يؤدي ذات المهمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى