Tensor تعد بوضع التعلم الآلي من جوجل في جيبك

Tensor تعد بوضع التعلم الآلي من جوجل في جيبك
Tensor تعد بوضع التعلم الآلي من جوجل في جيبك

أعلنت شركة جوجل رسميًا عن هواتف بيكسل 6 وبيكسل 6 برو، وظهرت مع هذه الهواتف شريحة Tensor الجديدة من عملاقة البحث لأول مرة. ونشرت الشركة المزيد من المعلومات حول ما يمكن أن تفعله الشريحة الجديدة لأسرع هواتف بيكسل.

وتمركز الكشف الأولي عن شريحة Tensor إلى حد كبير على TPU التي تركز على الذكاء الاصطناعي (وحدة معالجة Tensor) وكيف تساعد الأجهزة المخصصة من الشركة على تمييز نفسها عن المنافسين.

وأطلقت الشركة على Tensor وصف علامة فارقة في التعلم الآلي. وتم تصميمها بشكل مشترك جنبًا إلى جنب مع Google Research للسماح لها بسهولة بترجمة تطورات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي إلى منتجات استهلاكية فعلية.

وعلى سبيل المثال، تقول الشركة إن شريحة Tensor تتمتع بميزة التعرف التلقائي على الكلام ASR الأكثر دقة التي تقدمها الشركة لكل من استعلامات مساعد جوجل السريعة والمهام الصوتية الأطول مثل التسميات التوضيحية المباشرة أو تطبيق المسجل.

وتتيح Tensor أيضًا ميزات بيكسل 6 الجديدة مثل وضع الحركة واكتشاف الوجه الأكثر دقة والترجمات المباشرة التي يمكنها تحويل النص إلى لغة مختلفة بأسرع مما يمكنك كتابته.

وتقول الشركة أيضًا إن شريحة Tensor تتعامل مع مهام التعلم الآلي المخصصة بكفاءة أعلى بكثير من هواتف بيكسل السابقة.

ومع الكشف عن تشكيلة بيكسل 6، أصبح لدينا المزيد من التفاصيل حول بقية الشريحة، بما في ذلك وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات والمودم والمكونات الرئيسية التي تصنع Tensor.

وتستخدم شريحة Tensor مجموعة فريدة من أنوية وحدة المعالجة المركزية. وهناك TPU (وحدة معالجة Tensor) المخصصة للذكاء الاصطناعي. إلى جانب 2 نواتان Cortex-X1 عاليتا الطاقة ونواتان متوسطتا الطاقة وأربع نوى منخفضة الطاقة.

ويتم تقديم الرسومات بواسطة وحدة معالجة الرسومات ذات 20 نواة. بالإضافة إلى مركز السياق الذي يدعم التجارب المحيطة مثل الشاشة التي تعمل دائمًا ونواة الحوسبة الخاصة وشريحة Titan M2 الجديدة للأمان.

وهناك أيضًا نواة مخصصة لمعالجة الصور للمساعدة في التصوير الفوتوغرافي الذي يتميز به هاتف بيكسل.

أول شريحة مخصصة للهواتف الذكية من جوجل

ليس من الواضح سبب اختيار الشركة لاستخدام نوى Cortex-A76 بدلاً من Cortex-A78 الأكثر حداثة. التي تعتبر أكثر قوة وأكثر كفاءة في استخدام الطاقة.

ولكن من الجدير بالذكر أن Snapdragon 765G الموجود ضمن هاتف Pixel 5 استخدم أيضًا نوى Cortex-A76.

ويجب أن تظل الهواتف الجديدة أسرع هواتف بيكسل حتى الآن. وتعد الشركة بأداء أسرع لوحدة المعالجة المركزية بنسبة 80 في المئة مقارنةً بـ Pixel 5. وأداء وحدة معالجة الرسومات أسرع بنسبة 370 في المئة.

ويعد تكوين وحدة المعالجة المركزية من جوجل تكوينًا فريدًا. وذلك مقارنةً بأربع نوى تقليدية عالية الأداء وأربع نوى كفاءة تستخدمها شرائح وسامسونج الرئيسية.

وتقدم جوجل من الناحية النظرية ضعف عدد نوى أداء Cortex-X1 – أقوى تصاميم Arm – من Snapdragon 888 أو Exynos 2100. ويستخدم كلاهما نواة Cortex-X1 واحدة وثلاث نوى Cortex-A78 وأربع نوى Cortex-A55.

ولكن جوجل استبدلت أيضًا النوى العالية الأداء بأخرى متوسطة الأداء. وقد يساعد ذلك في زيادة عمر البطارية والأداء، أو قد يؤدي إلى ضعف الجهاز بشكل عام.

اقرأ أيضًا: جوجل تعلن رسميًا عن تشكيلة هواتف بيكسل 6

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى