كوريا الشمالية تواصل سرقة العملات المشفرة

كوريا الشمالية تواصل سرقة العملات المشفرة
كوريا الشمالية تواصل سرقة العملات المشفرة

واصلت تطوير برامجها النووية والصاروخية الباليستية خلال العام الماضي، وكانت الهجمات الإلكترونية على منصات العملات المشفرة مصدرًا مهمًا للإيرادات لبيونغ يانغ، وفقًا لمقتطف من تقرير سري للأمم المتحدة.

وقدم التقرير السنوي لمراقبي العقوبات المستقلين إلى لجنة عقوبات كوريا الشمالية التابعة لمجلس الأمن الدولي.

وكتب الخبراء أنه بالرغم من عدم الإبلاغ عن تجارب نووية أو إطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات، استمرت كوريا في تطوير قدرتها على إنتاج المواد الانشطارية النووية.

وتعرف كوريا الشمالية رسميًا باسم جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية. ولطالما منعها الدولي من إجراء تجارب نووية وإطلاق صواريخ باليستية.

وذكر التقرير أن صيانة وتطوير البنية التحتية النووية والصاروخية لكوريا استمرت. وواصلت كوريا السعي للحصول على المواد والتكنولوجيا والمعرفة الفنية لهذه البرامج في الخارج، بما في ذلك من خلال الوسائل الإلكترونية والبحث العلمي المشترك.

وخضعت كوريا الشمالية منذ عام 2006 لعقوبات ، التي عززها مجلس الأمن على مر السنين في محاولة لاستهداف تمويل برامج بيونغ يانغ النووية والصاروخية.

وأشار مراقبو العقوبات إلى أنه كان هناك تسارع ملحوظ في اختبار بيونغ يانغ للصواريخ.

وقالت ودول أخرى إن كوريا الشمالية نفذت تسع عمليات إطلاق صواريخ باليستية في شهر يناير، مضيفة أن ذلك كان أكبر عدد في شهر واحد في تاريخ برامج أسلحة الدمار الشامل والصواريخ بالبلاد.

وقال مراقبو العقوبات: لقد أظهرت كوريا قدرات متزايدة على الانتشار السريع والتنقل الواسع وتحسين مرونة قواتها الصاروخية.

الهجمات السيبرانية على منصات العملات المشفرة

قال المراقبون إن الهجمات الإلكترونية، لا سيما على أصول العملات المشفرة، تظل مصدر دخل مهمًا لكوريا الشمالية.

وتلقى المراقبون معلومات تفيد بأن قراصنة كوريين شماليين استمروا في استهداف المؤسسات المالية وشركات العملات المشفرة والبورصات.

وقال التقرير: وفقًا لإحدى الدول الأعضاء، سرق المتعاملون الإلكترونيون في كوريا أكثر من 50 مليون دولار بين عامي 2020 ومنتصف 2021 من ثلاث منصات للعملات المشفرة على الأقل في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا.

كما استشهد المراقبون بتقرير صدر في الشهر الماضي عن شركة الأمن السيبراني Chainalysis. وقال التقرير إن كوريا الشمالية شنت ما لا يقل عن سبع هجمات على منصات العملات المشفرة. كما سرقت ما يقرب من 400 مليون دولار من الأصول الرقمية في العام الماضي.

وأفاد مراقبو عقوبات الأمم المتحدة في عام 2019 أن كوريا حققت ما يقدر بملياري دولار لبرامج أسلحة الدمار الشامل. وذلك باستخدام هجمات إلكترونية واسعة النطاق ومتطورة بشكل متزايد.

الهند تخطط لفرض ضريبة على أرباح العملات المشفرة

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى