البلوك تشين في صدارة قائمة الأبحاث التكنولوجية بالنسبة للمطارات والخطوط الجوية…

البلوك تشين في صدارة قائمة الأبحاث التكنولوجية بالنسبة للمطارات والخطوط الجوية…
البلوك تشين في صدارة قائمة الأبحاث التكنولوجية بالنسبة للمطارات والخطوط الجوية…

أشارت نتائج استطلاع صادر عن سيتا الرائدة في تزويد حلول التكنولوجيا لقطاع النقل الجوي، إلى أن تقنية البلوك تشين تشهد مؤخراً اهتماماً كبيراً من قبل كبار مسؤولي المعلومات لدى المطارات والخطوط الجوية حول العالم، إذ باتت تشكل النصيب الأكبر من الدراسات التي يجرها العاملين ضمن القطاع خلال عام 2018.

وأظهرت الدراسة، والتي حملت عنوان تحليلات سيتا المعمقة لتكنولوجيا المعلومات في مجال النقل الجوي 2018، أن تقنية البلوك تشين تقدم تطبيقات عملية متعددة، بدءاً من تدقيق هوية المسافرين وإصدار التذاكر، وانتهاءً بتعقب الأصول وإدارة برامج ولاء المسافرين، والتي من شأنها جميعاً أن تساعد على تسهيل التعاون بين مختلف الأطراف المعنية ضمن القطاع.

وأكد جوستافو بينا، مدير مختبرات سيتا، ووفقاً للدراسة، على أن أكبر العوائق التي تواجه القطاع في عدم تحقيق الكفاءة الحقيقية في النقل الجوي، وتحديداً السلاسة في تجارب السفر، تتمثل في العمليات المنفردة التي تجري دون تنسيق بين مختلف الأطراف المعنية، بما فيها الخطوط الجوية والمطارات ومقدمي خدمات المناولة الأرضية وسلطات الإدارة، وهذا ما يمثل تحديات تعيق سلاسة وسرعة العمليات مع كل خطوة جديدة.

وأضاف: “تبرز تقنية البلوك تشين كواحدة من التقنيات التي تتمتع بالقدرة على معالجة القضايا وتوحيد الجهود على مستوى القطاع بأكمله، الذي من شأنه أن يسهل سير الرحلات، وهو ما يفسر الاهتمام الكبير بها على مستوى القطاع”.

كما تتيح البلوك تشين إمكانية الحصول على التطبيقات متعددة الشركات، والتي تمكن العديد من الشركات من حفظ البيانات بشكل ثابت ضمن هذه التقنية، عوضاً عن استخدام تطبيقات فردية تعمل بشكل منفصل تعمل على تبادل المعلومات فيما بينها على أساس كل حالة على حدى، وبهذا يمكن أن تقدم هذه التكنولوجيا مصدر حقائق موحد لجميع أصحاب المصلحة.

وتخطط اليوم 59 في المئة من شركات الخطوط الجوية إلى الاستثمار في برامج أبحاث أو برامج تجريبية تتمحور حول تقنية البلوك تشين، والتي سيتم تطبيقها بحلول عام 2021، أي بزيادة تعادل 42 في المئة مقارنة بالعام الماضي، وعلى نحو مشابه، فإن المطارات تواصل هي الأخرى إجراء التجارب على هذه التقنية، حيث تخطط 34 في المئة منها لمشاريع أبحاث وتطوير متعلقة بها بحلول عام 2021.

وبحسب التوقعات، فإن الاستخدام الأكثر شيوعاً لتقنية البلوك تشين بالنسبة للخطوط الجوية والمطارات سيكون لتسهيل عملية تدقيق هويات المسافرين، حيث أشارت 40 في المئة من شركات الخطوط الجوية و 36 في المئة من المطارات إلى أن التقنية ستحقق فائدة كبيرة في هذا المجال.

وتؤكد الخطوط الجوية والمطارات على أن البلوك تشين ستكون لها فوائد كبرى في عدة مجالات عملية أخرى، حيث تتوقع شركات الخطوط الجوية أن التقنية الجديدة ستفيد في تقديم رموز المسافرين لبرامج ولاء المسافرين بنسبة 34 في المئة والتذاكر الإلكترونية بنسبة 31 في المئة، بينما أشار مديري المعلومات في المطارات إلى أن التقنية الجديدة ستسهم في تطوير عمليات تعقب الأمتعة بنسبة 28 في المئة والكفاءة التشغيلية للمطار بنسبة 24 في المئة.

وأعلنت سيتا، في إطار تدعيم دورها الريادي في استطلاع الآفاق التي تحملها تقنية البلوك تشين، عن إطلاقها مشروعها البحثي الضخم “الأطر التجريبية لتقنيات البلوك تشين في قطاع الطيران” Aviation Blockchain Sandbox خلال شهر يونيو الماضي، والذي يهدف إلى دراسة الإمكانيات التي تختزنها هذه التقنية.

وتعمل سيتا على الاستثمار في البنية التحتية لهذه التقنية التي من شأنها دفع عجلة الجهود البحثية الخاصة بالقطاع، والرامية لاستكشاف جدوى تشغيل التطبيقات متعددة المؤسسات باستخدام تكنولوجيا دفاتر الحسابات الموزعة، أو ما يعرف بالبلوك تشين.

وقال جوستافو بينا: “سنعمل من خلال هذا الابتكار المشترك على تسريع عملية التعلم للجميع، وخاصة وأننا نشهد منذ الآن اهتماماً كبيراً في هذا المشروع البحثي من قبل العالمين في القطاع، ما يدل على الاهتمام بالمبادرات الشاملة لقطاع الطيران بمختلف أطرافه بشكل عام”.

ويجري إدارة وتوجيه مشروع “الأطر التجريبية لتقنيات البلوك تشين في قطاع الطيران” من قبل فريق الأبحاث التكنولوجية لدى سيتا ضمن مختبراتها، وسيجري تطوير المشروع وفق ثلاثة مراحل رئيسية، حيث تقوم سيتا في المرحلة الأولى بإتاحة الوصول إلى ورقة “فلايت تشين” البحثية حول العقود الذكية عبر مشروع الإطار التجريبي Sandbox.

وتم تطوير هذه الورقة في البداية بالتعاون مع الخطوط الجوية البريطانية، ومطار هيثرو، ومطار جنيف، ومطار الدولي، التي ستتيح للخطوط الجوية والمطارات حل مشكلة جودة بيانات حالة الرحلات الجوية.

وتقوم تقنية العقود الذكية على تخزين بيانات الرحلات ضمن تكنولوجيا البلوك تشين بغرض تقديم مصدر حقائق موحد.

وتتيح سيتا لباقي الخطوط الجوية والمطارات الانضمام إلى هذا البحث واختبار “فلايت تشين” لحسابها الخاص بكل سهولة، وذلك من خلال عدد من واجهات برمجة التطبيقات API البسيطة، والمتوافرة عبر الرابط Developer.aero.

أما بالنسبة للمرحلة الثانية من هذا التعاون المبتكر، ستعمل سيتا مع المؤسسات الراغبة في اختبار العقود الذكية ضمن كوكبة متنوعة من الاستخدامات التشغيلية الخاصة بالمطارات وشركات الطيران، ويختتم البحث في المرحلة الثالثة، بإتاحة سيتا للمشاركين في إدارة عقدتهم الخاصة على الإطار التجريبي لتقنية البلوك تشين.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى