آبل تتعهد بمراجعة عملية تطوير برمجياتها بعد ظهور ثغرة أمنية خطيرة في نظام “ماك أو إس”

آبل تتعهد بمراجعة عملية تطوير برمجياتها بعد ظهور ثغرة أمنية خطيرة في نظام “ماك أو إس”
آبل تتعهد بمراجعة عملية تطوير برمجياتها بعد ظهور ثغرة أمنية خطيرة في نظام “ماك أو إس”

قالت شركة آبل أمس الأربعاء إنها ستراجع عملية تطوير البرمجيات، وذلك بعد يوم واحد من اكتشاف باحثين ثغرة أمنية خطيرة في الإصدار الأحدث من نظام التشغيل “ماك أو إس” macOS يمكن أن تعطي القراصنة القدرة على السيطرة الكاملة على حواسب ماك.

وقالت عملاق التقنية الأمريكية إنها أصدرت يوم أمس إصلاحًا للثغرة، وسيُثبت ذلك الإصلاح تلقائيًا على حواسب ماك الشخصية المصابة، أي جميع الأجهزة العاملة بالإصدار المسمى “هاي سيرا” High Sierra من نظام “ماك أو إس”.

وأضافت آبل في بيان لها: “إننا نأسف بشدة لهذا الخطأ ونعتذر لجميع مستخدمي ماك”. وتابعت: “عملاؤنا يستحقون أفضل من ذلك. نحن نراجع عملياتنا التطويرية للمساعدة على منع حدوث ذلك مرة أخرى”.

وتسمح الثغرة الأمنية الخطيرة لأي شخص بتجاوز قفل حواسب ماك العاملة بإصدار High Sierra على مستوى الجذر دون الحاجة لإدخال كلمة مرور.

وإلى جانب إمكانية الوصول المباشر إلى أنظمة ماك، تسمح الثغرة الأمنية بالوصول إلى الأجهزة عن بعد في سيناريوهات معينة حين استخدم خاصية مشاركة الشاشة، أو خاصية الوصول عن بعد.

ومع خطورة الثغرة، يبدو أن آبل تعجلت إصلاحها مع تحديث تسبب في إحداث مشكلة أخرى تمنع مستخدمي أجهزة ماك من مصادقة أو الاتصال بخاصية مشاركة الملفات على أجهزتهم.

ويبدو أن المشكلة، التي تم توضيحها بإيجاز في وثيقة نُشرت عبر صفحات دعم آبل، تؤثر فقط على جزء من مستخدمي “ماك أو إس هاي سيرا” الذين قاموا بتنزيل وتثبيت التحديث الأمني اليوم.

وقدمت شركة آبل بعد النصائح والتعليمات التي يمكن للمستخدمين المتأثرين بالمشكلة الجديدة اتباعها.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هواوي تطلق هاتفها الذكي P Smart في أسواق المنطقة

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة