أخبار عاجلة
اليمن | اليمن.. مسودة قرار بريطاني تدين صواريخ الحوثي -
الحريري لن يستجيب لرغبة “حزب الله” -
تنازل الأطراف يحل العقدة الحكومية -
باسيل سعى إلى سحب زوجة الصفدي   -
إرجاء إعلان جبل الريحان محمية: 6 أشهر إضافية للمرامل! -
كهرباء زحلة: الفاتورة عادت فاتورتين لكن “بسعر أقل” -

سبايك اللبنانية تحصد الجائزة الأولى في تحدي جيتكس سوبرنوفا جلينجز

سبايك اللبنانية تحصد الجائزة الأولى في تحدي جيتكس سوبرنوفا جلينجز
سبايك اللبنانية تحصد الجائزة الأولى في تحدي جيتكس سوبرنوفا جلينجز

حصدت شركة سبايك الجائزة الأولى في تحدي جيتكس سوبرنوفا جلينجز Gitex Supernova challenge ضمن فعاليات حدث جيتكس لنجوم المستقبل 2018 Gitex Future Stars، وتم تكريم انجاز الشركة بمنحها الجائزة الكبرى للتحدي بقيمة 100 ألف دولار، وتكريمها بلقب “أفضل شركة ناشئة عالمية ابتكاراً”.

وشهد يوم أمس الأربعاء تنظيم الجولة النهائية من “تحدي جيتكس سوبرنوفا جلينجز”، حيث خاضت 24 شركة ناشئة من حول العالم منافسات قوية ضمن تسع فئات سعياً لاقتناص الجائزة الأكثر سخاءاً للشركات الناشئة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وأعلنت لجنة التحكيم التي ضمت في عضويتها خمسة محكمين، وأحرزت شركة سبايك الجائزة الأولى عن تطبيقها الذكي الذي يساعد مرضى السكري على إدارة وضعهم الصحي. حيث يقوم تطبيق “سبايك” بمراقبة السلوك اليومي للمريض، وتنبيهه وتقديم النصائح في وقت الحاجة حول موعد جرعة الإنسولين، و تناول الطعام، والأنشطة، وغيرها من الإجراءات اليومية التي تساعد مريض السكري في الحفاظ على صحته وإدارة حالته الصحية.

ويقوم تطبيق سبايك الذكي بتخزين بيانات المريض، والتي قد يحتاج لها لإجراء تقييم لحالته أو مشاركتها مع الطبيب أو أخصائي الرعاية الصحية المتابع لحالته.

وقال زياد علامة، 25 عاماً ومؤسس شركة سبايك: “لقد كنت تحت ضغط شديد قبل تقديم الأطروحة، وذلك للمنافسة القوية، وأنا سعيد للغاية بوصولي إلى المركز الأول والفوز بهذا اللقب العالمي. وسوف استثمر مبلغ الجائزة لتنظيم حملة تسويق كبرى لتنمية أعمال الشركة، وترسيخ مكانتها والبحث عن شراكات، فخططنا هي الوصول إلى العالمية”.

وأضافت منافسات تحدي جيتكس سوبرنوفا جلينجز فئات جديدة هي “أفضل شركة إماراتية ناشئة” و”أفضل شركة أحدثت تأثيراً اجتماعياً” و”أفضل شركة في مجال تقنية الذكاء الاصطناعي” و”أفضل شركة حققت نمواً”، بالإضافة إلى الفئات الأخرى التي عادت مجدداً هذا العام، ومن بينها “بطل سوبرنوفا” و”أفضل شركة ناشئة من دول مجلس التعاون والعالم العربي” و”أفضل شركة دولية ناشئة” و”أفضل شركة ناشئة بقيادة شابة” و”أفضل شركة ناشئة تقودها سيدة”، وحظيت الأخيرة برعاية من مجلس سيدات أعمال الشارقة.

كما حصدت شركة معامل أورا الإماراتية على لقب أفضل شركة ناشئة في دول مجلس التعاون والعالم العربي، والتي اعتمدت على تقنية تعلم الآلة لتقدم برنامج يعزز مبيعات التجزئة في مجال العطور ومساعدة البائع على تقديم تجربة أفضل للعملاء الباحثين عن عطر مميز.

كما حصدت شركة الفضاء الجديدة ستالايت فو التي تتخذ من لندن مقراً لها على لقب “أفضل شركة دولية ناشئة”، حيث اعتمدت على تقنية فضائية للتغلب على تحدي التلوث البلاستيكي.

الشركات الفائزة في فئات تحدي جيتكس سوبرنوفا:

  • أفضل شركة إماراتية ناشئة“: (خياطي)، برنامج يساعد محال الخياطة على تعزيز التواصل والتسويق مع العملاء.
  • أفضل شركة أحدثت تأثيراً اجتماعياً“: (لبيه) من ، وهو تطبيق ذكي يجعل الاستشارة الطبية أسهل من خلال تواصل المريض مع الطبيب النفسي والتراسل من خلال التطبيق دون الافصاح عن هوية المريض.
  • أفضل شركة في مجال تقنية الذكاء الاصطناعي“: (وايد بوت) من ، أول منصة لبناء بوتات الإنترنت بالعربية.
  • أفضل شركة حققت نمواً“: (ون سوفت ديجم) من كوريا، جهاز محمول لقياس تكوين الجسم.
  • أفضل شركة ناشئة بقيادة شابة“: (أوليف) من ، منصة لتوظيف المتدربين تساعد طلبة الجامعات وحديثي التخرج في دولة الإمارات للعثور على الفرص التدريبية، أو وظائف بدوام جزئي أو وظيفة للخريجين.
  • أفضل شركة ناشئة تقودها سيدة“: (أم إيه جي) من ، الذي يوفر لشركات الإنشاء والتعمير أدوات تتيح لهم إمكانية التنبؤ في وقت مبكر.

وقال براشانت كي جولاتي، أحد أعضاء لجنة التحكيم: “سررت بمشاركتي في لجنة تحكيم نهائي تحدي سوبرنوفا، الذي أتاح لنا فرصة مشاهدة هذه المجموعة الكبيرة من المواهب الاستثنائية من حول العالم. وعلى الرغم من اختيار عدد محدود من الفائزين، إلا أنني أود أن أتوجه بالشكر والتقدير لكل المشاركين في التحدي، وأرى أن عليهم الاستمرار في مساعيهم واستكمال ما يقومون به من أعمال رائعة”.

ومن جهتها قالت ديمة اليحيى رئيسة مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز الخيرية “مسك” الراعي الرسمي والحصري لحدث جيتكس لنجوم المستقبل 2018: “إن دعم النظام الشامل للشركات الناشئة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هو صلب عملنا في “مسك”، والذي نهدف من وراءه إلى تقديم أفضل الابتكارات والأفكار إلى العالم”.

وأضافت “نؤمن بأن فعاليات مثل “تحدي جيتكس سوبرنوفا جلينجز” تحفز نمو النظام الشامل للشركات الناشئة على المستويين الإقليمي والعالمي، ونفخر في “مسك” بأن نكون جزءاً من هذا الجهد، فالتقنيات التي شهدناها في تحدي سوبرنوفا تعتبر ابتكارات استثنائية، ونتطلع إلى متابعة المنجزات والأفكار التالية لهذه الكوكبة من رواد الأعمال الشباب التي ستسهم في فتح أفاق جديدة.”

وبدورها وجهت تريكسي لوه ميرماند نائب الرئيس الأول لإدارة الفعاليات والمعارض لدى مركز التجاري العالمي التهنئة للشركات الفائزة، وقالت: “يعتبر تحدي سوبر نوفا منصة للانطلاق نحو حياة جديدة، بما يوفر للشركات الناشئة من فرص لتحويل أفكارهم إلى تجارب حقيقية على أرض الواقع. وقد شهد التحدي تنافس أكثر من 200 مشارك، ووصل إلى النهائيات 25 متنافس، إلا أنهم اجتمعوا على صفة واحدة وهي التحلي بالشجاعة الكافية للوقوف ليس فقط أمام لجنة التحكيم، وإنما عرض أفكارهم أمام الجمهور وأقرانهم من الشركات الأخرى، وهذا الأمر يتطلب شجاعة هائلة”.

وأضافت تريكسي: ” العديد من التقنيات الناشئة التي شهدناها منذ مطلع هذا الأسبوع ستساهم في صياغة شكل صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات مستقبلاً، ونتشرف بأن يكون تحدي سوبرنوفا هو منصة انطلاق تلك الشركات الواعدة والتي من المؤكد أنها ستحقق الكثير على المستوى العالمي، وهذا بالتأكيد مصدر فخر لنا بأن نكون جزءاً من انطلاقة تلك المسيرة الرائعة، وسعداء بمساهمتنا في الكشف عن القدرات الكامنة لتلك الشركات التي سيكون لها شأن في المستقبل”.

وكان تحدي جيتكس سوبرنوفا جلينجز قد استقبل أكثر من 200 طلب مشاركة من 40 دولة، وأقيمت تصفياته النهائية وسط حشد جماهيري كبير في آخر أيام حدث جيتكس لنجوم المستقبل 2018، وهي الفعالية التي تقام بالتوازي مع أسبوع جيتكس للتقنية 2018 الذي تستمر فعالياته حتى يوم الخميس 18 أكتوبر في مركز دبي التجاري العالمي، ويجمع أكثر من 4500 عارض، من أكثر من 100 دولة، ونحو 290 ساعة من المناقشات الرئيسية التي يقودها الخبراء عبر العديد من الندوات، التي تقدم تجربة عملية حول عالم الغد.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فيسبوك تفقد المزيد من المستخدمين في أوروبا مع استمرار نموها