أخبار عاجلة
أحمد الحريري: المرحلة التي يمر بها لبنان دقيقة -
حنكش: تعديل قانون التجارة البرية سيحفز الاستثمار -
مراد: لماذا يُمنع عن طرف واحد مبدأ وزير لـ 4 نواب؟ -
فضل شاكر 'تعبان'.. وهذا ما كشفه نجله! -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

الولايات المتحدة تعد لائحة اتهام ضد مؤسس ويكيليكس

الولايات المتحدة تعد لائحة اتهام ضد مؤسس ويكيليكس
الولايات المتحدة تعد لائحة اتهام ضد مؤسس ويكيليكس

تعد وزارة العدل الأمريكية لائحة اتهامات ضد جوليان أسانج Julian Assange مؤسس ويكيليكس WikiLeaks، وذلك وفقًا لوثيقة محكمة اتحادية أمريكية أظهرت أن الادعاء الأمريكي حصل على لائحة اتهام سرية ضد مؤسس موقع ويكيليكس الذي نشر آلاف الوثائق السرية للحكومة الأمريكية، بما في ذلك برقيات دبلوماسية سرية ووثائق حكومية أمريكية سرية أخرى، وتطلب الوثيقة التي يقول المدعون إنها قدمت بالخطأ، من القاضي أن يحافظ على سرية المستندات في قضية جنائية لا علاقة لها بمؤسس ويكيليكس، وتحمل الوثيقة علامات تشير إلى أنه قد تم تقديمها بالأصل في المحكمة المحلية الامريكية في الاسكندرية بولاية فيرجينيا في شهر أغسطس/آب.

وأوضح مصدر مطلع على الأمر أن الوثيقة كانت سرية في البداية ولكن تم إلغاء السرية عنها هذا الأسبوع لأسباب غير واضحة في الوقت الراهن، وقال موقع ويكيليكس عبر حساباته على منصات التواصل الإجتماعي إنه “خطأ واضح في عملية القص واللصق، ولكنه يكشف عن وجود تهم سرية أو مسودة لهم ضد مؤسس ويكيليكس”، ولم يكن لدى المسؤولين الأمريكيين أي تعليق حول الكشف عن الوثيقة وتوجيه وزارة العدل الأمريكية لائحة اتهام سرية إلى جوليان أسانج، وهي اتهامات غير واضحة.

وتعد هذه الوثيقة جزء من قضية جنائية لها علاقة برجل يبلغ من العمر 29 عامًا متهم بإغراء فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا، وكتب القاضي في مذكرة الاحتجاز الخاصة بهذه القضية أن المدعى عليه، Seitu Sulayman Kokayi، كان لديه اهتمامات كبيرة بالأعمال الإرهابية، وقال جوشوا ستوف Joshua Stueve، المتحدث باسم مكتب المدعي العام الذي قدم الوثيقة التي تم إلغاء السرية عنها: “تم تقديم الإخطارات القضائية عن طريق الخطأ. لم يكن هذا هو الاسم المقصود لهذا الإيداع”.

وذكر تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال أن كانت تستعد لمقاضاة جوليان أسانج، ويخضع موقع ويكيليكس للتحقيق من قبل روبرت مولر Robert Mueller، المستشار القانوني الخاص، لنشره عشرات الآلاف من رسائل البريد الإلكتروني التي سرقت من الحزب الديمقراطي وحملة هيلاري كلينتون الرئاسية لعام 2016، واستنتجت وكالات الاستخبارات الأمريكية أن رسائل البريد الإلكتروني قد تم الحصول عليها من قبل قراصنة مدعومين من الحكومة الروسية كجزء من عملية تهدف إلى مساعدة حملة دونالد .

وقال محللون قانونيون إنه من المحتمل أن يكون السبب في هذا الخطأ هو قيام المدعين بإجراء عملية نسخ ولصق من مستندات سرية تحدد الاتهامات ضد جوليان أسانج، حيث من المعروف أن النيابة العامة تقوم بنسخ النص من ملفات المحكمة السابقة لتقديم حجج مماثلة في حالات جديدة، وعادة ما يتم تغيير الأسماء والتفاصيل الأخرى ذات الصلة وفقًا لذلك.

وقد سعى المدعون العامون إلى الحفاظ على سرية التهم حتى القبض على جوليان أسانج، وذلك حسبما أوضحت الوثيقة، قائلين إن هذا الإجراء ضروري لضمان عدم التهرب أو تجنب الاعتقال وتسليمه، وتضيف الوثيقة أن أي إجراء يتعلق بإلغاء السرية لن يحمي بشكل كاف احتياجات تطبيق القانون في هذا الوقت، لأنه لا يوجد إجراء آخر يحتمل أن يحافظ على سرية حقيقة أن جوليان أسانج قد تم اتهامه بسبب حنكة وثقافة المدعى عليه، والدعاية المحيطة بالقضية.

وتضيف الوثيقة: “إن الشكوى والدعم اللازم للشهادة وأمر الاعتقال، بالإضافة إلى هذا الطلب والأمر المقترح، يجب أن تظل سرية حتى يتم القبض على أسانج فيما يتعلق بالاتهامات الموجهة في الشكوى الجنائية، وبالتالي لا يمكنه التهرب أو تجنب القبض عليه أو تسليمه فيما يتعلق بهذه القضية”، وكان المسؤولون الأمريكيون قد أقروا في السابق بأن المدعين الفيدراليين في الإسكندرية يقومون بإجراء تحقيق جنائي مطول فيما يتعلق بموقع ويكيليكس ومؤسسه.

وقد دعا ممثلو الإدارة الأمريكية للرئيس دونالد ترامب، بمن فيهم وزير الخارجية مايك بومبيو، علنًا إلى محاكمة جوليان أسانج، بينما استمر أسانج ومؤيدوه بالتصريح أن السلطات الأمريكية قد أعدت اتهامات جنائية سرية ضده، وهو تأكيد تم رفضه من قبل بعض المسئولين الأمريكيين حتى وقت قريب، ولجأ أسانج قبل ست سنوات إلى سفارة الإكوادور في العاصمة البريطانية لندن، حيث تم التعامل معه في البداية كضيف مرحب به، لكن بعد حصول تغييرات في الحكومة، بدأت السلطات الإكوادورية في شهر مارس/آذار الماضي في اتخاذ إجراءات صارمة ضده.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سيمانتك تنشر توقعات الأمن السيبراني لعام 2019
التالى أكبر 10 اختراقات للبيانات تم الكشف عنها خلال عام 2018

هل سيتم تشكيل الحكومة قبل نهاية السنة؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو