مارك زوكربيرج يرفض التنحي عن منصبه في فيسبوك

مارك زوكربيرج يرفض التنحي عن منصبه في فيسبوك
مارك زوكربيرج يرفض التنحي عن منصبه في فيسبوك

رفض مارك زوكربيرج Mark Zuckerberg الدعوات له بالتنحي عن منصبه كرئيس لمجلس إدارة شركة فيسبوك وسط تزايد الدعوات لكبح قوته، وقال زوكربيرج في مقابلة مع سي إن إن CNN: “هذه ليست الخطة، أنا لا أظن الآن أن ذلك منطقي”، وجاءت تعليقاته بعد نداءات متزايدة من مستثمرين في فيسبوك لتعيين رئيس مجلس إدارة مستقل، حيث قال جوناس كرون Jonas Kron، نائب رئيس شركة Trillium Asset Management، والتي تمتلك حصة كبيرة في فيسبوك قدرها 11 مليون دولار أمريكي، إنه ينبغي على زوكربيرج التخلي عن دوره كرئيس مجلس إدارة الشركة.

وأضاف جوناس كرون “أن مارك يتصرف بفيسبوك بشكل متفرد وكأنه ملكية خاصة به، وهذا ليس صحيحًا، إن فيسبوك شركة والشركات بحاجة إلى الفصل بين رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي”، ويعتقد المستثمرون أن سيطرة مارك زوكربيرج على فيسبوك قد أوقفت الشركة عن التعامل مع مشاكلها بشكل صحيح، إذ بالإضافة إلى كونه الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة، فإن مؤسس فيسبوك يسيطر أيضًا على 60 في المئة من أسهم التصويت في الشركة.

وحذرت ناتاشا لامب Natasha Lamb، وهي شريك إداري في شركة أرجينا كابيتال Arjuna Capital المستثمرة في فيسبوك، من أن الدور المزدوج لرئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي يعني أنه قادر على تجنب إصلاح المشاكل داخل فيسبوك، وقالت: “إن تركيز السلطة هذا يخلق الكثير من المشاكل داخل الشركة”، وأضافت أن هذه الممارسة تهدف إلى إخفاء وجود مشكلة بدلًا من الاعتراف بوجودها ووضع خارطة طريق لحلها.

وكشف تقرير صادر عن صحيفة تايمز عن محاولة الشركة تجاهل وإخفاء التدخل الروسي على منصتها بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016، كما ذكر التقرير أن فيسبوك استخدمت شركة Definers Public Affairs للعلاقات العامة، والتي أجرت أبحاثًا معارضة لمنتقدي الشبكة الاجتماعية.

وحصلت شيريل ساندبرج Sheryl Sandberg، مسؤولة العمليات في فيسبوك عن الجزء الأكبر من اللوم في هذه القضية، إلا أن مارك دافع عن ساندبرج قائلًا: “شيريل جزء مهم حقًا من هذه الشركة وهي تقود الكثير من الجهود لحل عدد من أكبر القضايا لدينا”.

وأضاف زوكربيرج “لقد كانت شريكًا مهما بالنسبة لي لمدة عشر سنوات، وأنا فخور حقًا بالعمل الذي قمنا به معًا، وآمل أن نعمل معًا لعقود أخرى قادمة”،  وتزامنت مقابلة CNN مع ظهور تسريب لمذكرة داخلية من رئيس السياسة العامة لفيسبوك إليوت شراج Elliot Schrage، والذي يظهر مسؤوليته عن التعاون مع شركة Definers Public Affairs.

وكتب رئيس السياسة العامة في المذكرة “لقد عرفت ووافقت على قرار تعيين شركة Definers Public Affairs والشركات المماثلة، وكان يجب أن أكون على علم بالقرار لتوسيع صلاحياتهم”، ودافع عن استخدام هذه الشركة قائلًا: “أعتقد أنه سيكون من غير المسؤول وغير المهني بالنسبة لنا ألا نفهم الخلفيات والتضارب المحتمل لمصالح منتقدينا”

وكان إليوت قد أعلن في شهر يونيو/حزيران عن خططه لمغادرة فيسبوك في أعقاب فضيحة كامبريدج أناليتيكا Cambridge Analytica، وقد عينت الشركة في وقت لاحق نائب رئيس الوزراء البريطاني السابق نيك كليج Nick Clegg ليحل محله.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى