آبل تعاني مع المزيد من أخبار مبيعات آيفون السيئة

آبل تعاني مع المزيد من أخبار مبيعات آيفون السيئة
آبل تعاني مع المزيد من أخبار مبيعات آيفون السيئة

تتواصل معاناة شركة آبل مع استمرار ظهور المزيد من الأخبار السيئة حول مبيعات هواتفها الذكية آيفون، حيث أصبحت مجموعة فوكسكون تكنولوجي Foxconn Technology، وهي أكبر مجمع لأجهزة آيفون، أحدث شركة من شركات توريد آبل تحذر من الطلب الضعيف عبر مذكرة داخلية تقترح خفض النفقات بمقدار النصف تقريبًا في العام المقبل، حيث تهدف الشركة المجمعة لأجهزة آيفون إلى خفض النفقات في عام 2019 بحوالي 2.9 مليار دولار بسبب مواجهتها سنة صعبة للغاية وتنافسية، وذلك وفقًا لوثيقة داخلية حصلت عليها وكالة بلومبرج.

وبلغ إنفاق شركة فوكسكون في الأشهر الـ 12 الماضية نحو 206 مليار دولار تايواني (6.7 مليار دولار)، وارتفعت أسهم شركة هون هاي Hon Hai للصناعات الدقيقة، المعروفة باسم فوكسكون في تايوان وآسيا، بأقل من واحد في المئة في التعاملات المبكرة في تايبيه Taipei يوم الخميس.

وكانت فوكسكون، التي تزود شركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى مثل جوجل وأمازون، قد حققت عائدات بقيمة 4,73 مليار دولار في عام 2017، لكنها واجهت انتقادات متزايدة بسبب ممارساتها في العمل، بما في ذلك الاعتماد المتزايد على القوى العاملة التي يمكن التخلص منها.

وقالت فوكسكون في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني ردًا على استفسارات بلومبرج: “نحن نراجع بانتظام عملياتنا العالمية، والمراجعة التي أجراها فريقنا هذا العام لا تختلف عن التدريبات المماثلة التي أجريناها في السنوات الماضية، وهي مصممة لضمان أن تكون فرق الشركة وميزانياتها متوافقة مع الاحتياجات الحالية والمتوقعة لعملائنا وعملياتنا العالمية والسوق والتحديات الاقتصادية للسنة أو السنتين المقبلتين”.

ويحتاج قطاع تجميع هواتف آيفون ضمن شركة فوكسكون إلى خفض النفقات بمقدار 865 مليون دولار في العام المقبل، وتخطط الشركة للتخلص من حوالي 10 في المئة من الموظفين غير التقنيين، ومن المرجح أن تضيف هذه التحركات المزيد من المعاناة التي تحيط بشركة آبل وموردي أجهزة آيفون، وهو أهم منتج لديها، إذ خفض في الأسبوع الماضي فقط أربعة موردين في ثلاث قارات تقديراتهم للإيرادات بسبب ضعف الطلب، مما أدى إلى حدوث هزة في أسهم شركات التكنولوجيا.

وخفضت شركة جولدمان ساكس Goldman Sachs السعر المستهدف لسهم آبل للمرة الثالثة هذا الشهر بسبب ضعف الطلب على هواتف آيفون في الصين وغيرها من الأسواق الناشئة، وحذر المحلل رود هول Rod Hall من المخاطر المادية للتوجيه إذا استمرت الاتجاهات الحالية، وانخفض سعر سهم شركة آبل إلى منطقة السوق الهابطة هذا الأسبوع، حيث أغلق سعر السهم بانخفاض قدره 24 في المئة بالمقارنة مع ذروة سعره في شهر أكتوبر/تشرين الأول.

وانخفضت أسهم شركة Lumentum Holdings Inc، وهي إحدى الشركات التي حذرت من الطلب الضعيف، خلال يوم واحد في الأسبوع الماضي بنسبة 33 في المئة، في حين انخفضت أسهم شركة AMS AG بنسبة 22 في المئة، وخفض مؤشر ستاندارد آند بورز S&P 500 مكاسبه لعام 2018 هذا الأسبوع تبعًا لانتشار القلق، بينما يعكس مؤشر ناسداك Nasdaq قلقًا متزايدًا.

وتجمع شركة فوكسكون الواقع مقرها في تايبيه كل شيء تقريبًا ابتداءًا بأجهزة هواتف آيفون وأجهزة الحاسب المحمولة وصولًا إلى منصات ألعاب بلي ستيشن الخاصة بشركة سوني ضمن مصانعها المتواجدة في الصين وحول العالم، وتأثرت الشركة بتباطؤ سوق ، بينما تساهم التوترات التجارية بين والصين في زيادة عدم اليقين العالمي، وحققت الشركة في وقت سابق من هذا الشهر أرباحاً أقل بحوالي 12 في المئة من التوقعات.

وتمتلك شركة آبل خطة بديلة في حال انخفض الطلب على هواتف آيفون، لكن الكثير من مورديها لا يملكون مثل هذه الخطة، إذ بإمكان آبل تعديل إستراتيجيتها مع تباطؤ معدل نمو عدد الهواتف الذكية المباعة في كل عام عبر فرض أسعار أعلى على كل هاتف وتوليد المزيد من الأموال من الخدمات، بما في ذلك خدمات الفيديو والموسيقى وتخزين البيانات السحابي، لكن معظم مورديها يعتمدون على زيادة حجم المبيعات لتنمية أعمالهم وليس لديهم خطة بديلة مع تباطؤ نمو الصناعة.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى