هواوي تتحدى المخاوف بشأن مستقبل أعمالها

هواوي تتحدى المخاوف بشأن مستقبل أعمالها
هواوي تتحدى المخاوف بشأن مستقبل أعمالها

قالت شركة هواوي الرائدة في مجال في الصين إنها على وشك شحن 200 مليون هاتف ذكي في 2018 بفضل النمو السريع في الأرباع الثلاثة الماضية، متحدية بذلك المخاوف بشأن مستقبل أعمالها مع تزايد التكهنات بأن احتجاز منغ وانزهو Meng Wanzhou سوف يؤثر على توقعات أعمالها للسنة القادمة، حيث من المتوقع أن تصل الشحنات العالمية لعلامتي هواوي Huawei وهونر Honor معًا إلى 200 مليون بحلول 25 ديسمبر/كانون الأول، وذلك حسبما قال رئيس قسم الهواتف الذكية في هواوي، جانغ هي Gang He، اليوم الاثنين.

ووفقًا لما ذكره الحساب الرسمي للشركة على خدمة التواصل الإجتماعي الصينية ويبو Weibo، فإن الشركة تستعد لكشف النقاب عن نسخة خاصة من هاتف ذكي في نفس يوم الاحتفال بوصولها إلى رقم 200 مليون لشحنات الهاتف الذكي، وتفوقت هواوي على آبل في الربعين الثاني والثالث من هذا العام لتصبح ثاني أكبر شركة للهواتف الذكية في العالم بعد سامسونج للإلكترونيات في .

وشهدت الشركة نمواً هائلاً في قسم الهواتف الذكية الذي تقترب إيراداته الآن من مساهمة إيرادات معدات الاتصالات الأساسية الخاصة بها ﺑﻨﺎءً ﻋﻠﻰ ﺗﻘﺮﻳﺮﻩا اﻟﺴﻨﻮي ﻟﻌﺎم 2017 اﻟﺬي ﺗﻢ إﺻﺪارهﺎ ﻓﻲ شهر ﻣﺎرس/آذار، وارتفعت شحنات هواوي للهواتف المحمولة العالمية في الربع الثالث من عام 2018 بنسبة 32.9 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

واحتلت بذلك المرتبة الثانية عالمياً بشحنات قدرها 52 مليون وحدة، وذلك وفقاً لشركة أبحاث السوق آي دي سي IDC، وصنفت سامسونج وآبل المرتبة الأولى والثالثة مع شحنات بلغت 72.2 مليون و 46.9 مليون على التوالي، وانخفض رقم آبل الفصلي بنسبة 13.4 في المئة على أساس سنوي، في حين تمكنت شركة سامسونج من تحقيق نمو بسيط بنسبة 0.5 في المئة على أساس سنوي خلال فترة الثلاثة أشهر.

وقالت آي دي سي IDC في تقرير سابق إن شحنات هواوي البالغة 200 مليون لعام 2018 تمثل ما لا يقل عن 30 في المئة على أساس سنوي، حيث قامت الشركة التي تتخذ من مدينة شنتشن مقرًا لها بشحن 153.1 مليون وحدة في العام الماضي، كما يتوافق هذا الرقم مع تقديرات الشركة في شهر يوليو/تموز عندما كسرت حاجز 100 مليون جهاز عندما كانت تتوقع 200 مليون هدف للعام بأكمله.

ويأتي هذا الإنجاز في وقت كانت فيه الشركة تحت الضوء بعد إلقاء القبض على مديرتها المالية بسبب الاحتيال المصرفي المزعوم فيما يتعلق بانتهاك العقوبات الأمريكية على ، وأصبحت منغ، التي أفرج عنها بكفالة بعد أن احتجزتها السلطات الكندية بناء على طلب من الحكومة الأمريكية، موضوع عاصفة سياسية بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد إنه قد يتدخل في القضية إذا كان ذلك سوف يمهد الطريق أمام صفقة تجارية مع الصين.

وقد ساهمت هذه القصة في زيادة غير مسبوقة في مبيعات الهواتف المحمولة من هواوي، حيث صعد المستهلكون الصينيون والعديد من الشركات الصينية نبرة التعبير عن الدعم للعلامات التجارية المحلية، وخاصة الهواتف الذكية من هواوي، مشيرين إلى المعاملة غير العادلة للشركة ومديرتها المالية من قبل الغرب.

وقالت شركة مينباد Menpad لصناعة شاشات الكريستال السائل LCD، والتي تتخذ من شنتشن مقراً لها، وهي أيضاً واحدة من موردي هواوي، في الأسبوع الماضي إنها سوف تعاقب أي موظف يشتري هاتف آيفون من آبل، والذي يعد علامة تجارية شهيرة في الصين، من خلال تغريمهم بمبلغ يعادل سعره في السوق، في حين أنها سوف تكافئ الموظف الذي يشتري هاتف من هواوي أو ZTE الصينية من خلال منحهم إعانة بنسبة 15 في المئة.

فيما قال جبل شينونج Shennong Mountain، وهو منطقة سياحية شهيرة في مقاطعة خنان Henan الصينية، في بيان نشر على موقع ويبو Weibo في 15 ديسمبر/كانون الأول إنه سوف يسمح بدخول مجاني لمستخدمي هواتف هواوي وهونر بين 16 ديسمبر و 29 ديسمبر لإظهار دعمه للشركة الصينية.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى