IDC: الساعات الذكية ستواصل قيادة سوق الأجهزة القابلة للارتداء حتى عام 2022

IDC: الساعات الذكية ستواصل قيادة سوق الأجهزة القابلة للارتداء حتى عام 2022
IDC: الساعات الذكية ستواصل قيادة سوق الأجهزة القابلة للارتداء حتى عام 2022

نشرت شركة أبحاث السوق “آي دي سي” IDC تقريرًا كشفت فيه عن توقعاتها بشأن سوق الأجهزة القابلة للارتداء، إذ تتوقع أن تواصل الساعات الذكية قيادة هذا السوق حتى عام 2022.

وقالت “آي دي سي” أمس الاثنين إنها تتوقع أن تصل الشحنات العالمية للأجهزة القابلة للارتداء إلى 125.3 مليون وحدة هذا العام، بزيادة 8.5% عن عام 2017، وستصل إلى 189.9 مليون وحدة في عام 2022.

وتتوقع شركة أبحاث السوق أيضًا أن تصل شحنات الساعات هذا العام إلى 72.8 مليون وحدة، مع كون الساعات الذكية تشكل ما يقرب من ثلثي إجمالي الساعات المشحونة. أما في عام 2022، فيُتوقع أن تصل إلى 120.2 مليون.

وذكرت “آي دي سي” أن “ووتش أو إس” WatchOS، وهو نظام التشغيل لساعات آبل الذكية، سيحافظ على مكانتها كأفضل نظام تشغيل في سوق الأجهزة القابلة للارتداء، على الرغم من أن حصتها سوف تنخفض من 44.4% هذا العام إلى 35.8% في عام 2022.

وبحسب “آي دي سي”، فسوف ترتفع حصة نظام التشغيل أندرويد في سوق الأجهزة القابلة للارتداء إلى 22.4% بحلول عام 2022، يليه نظام “وير أو إس” WearOS، وهو نسخة خاصة من أندرويد نفسه، بنسبة 19.8%.

وقال رامون لامتاس، مدير الأبحاث في شركة “آي دي سي”، في بيان صحفي: “سوف تؤكد أنظمة تشغيل الساعات الذكية على الاتصال، ليس فقط بين المستخدمين، ولكن بين المستخدمين والأجهزة والأنظمة الذكية الأخرى”.

وأضاف لامتاس: “نتوقع المزيد من التطورات التي تركز على الصحة مع استمرار الساعات الذكية في لعب دور حاسم في تتبع أهدافك الصحية والكشف عن الأمراض المحتملة”.

وتعتقد شركة “آي دي سي” أن الساعات الذكية والأساور الإلكترونية سوف تهيمن على سوق الأجهزة القابلة للارتداء، وستساهم سماعات الأذن الذكية، التي تشمل سماعات الأذن اللاسلكية والسماعات التي توضع داخل الأذن، والملابس الذكية في زيادة حصصها في السوق أيضًا.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى