إنستاجرام تنفي تقييد عدد المنشورات التي يراها مستخدموها بنسبة 7% فقط

إنستاجرام تنفي تقييد عدد المنشورات التي يراها مستخدموها بنسبة 7% فقط
إنستاجرام تنفي تقييد عدد المنشورات التي يراها مستخدموها بنسبة 7% فقط

نفت خدمة مشاركة الصور والفيديو القصير، ، ما يُشاع منذ زمن أنها لا تعرض لمستخدميها إلا ما نسبته 7% فقط مما ينشره المستخدمون الذين يتابعونهم، ليتكرر الجدل القائم بشأن عمل شبكات التواصل الاجتماعي.

وكان مستخدمو خدمة إنستاجرام، المملوكة لشركة فيسبوك، بدأوا قبل مدة إشاعة أن الخدمة لا تعرض لأصدقائهم كل ما ينشروه، وذلك على غرار فيسبوك التي تعتمد خوارزمية خاصة لا تعرض إلا القليل جدًا مما يُنشر من قبل الصفحات والأصدقاء.

وبعد أن كثر الحديث عن هذا الأمر، خرجت إنستاجرام عن صمتها ونشرت على موقع عددًا من التغريدات التي تنفي فيها ما يُشاع عن آلية عرض المنشورات. وقالت: “لقد لاحظنا زيادة في المشاركات التي تزعم أن إنستاجرام تحدّ من مدى وصول صورك إلى % من متابعيك، وتود توضيح هذا الأمر”.

وأضافت الشركة في تغريدة ثانية: “يتم تحديد ما يُعرض على الصفحة الرئيسية بالنظر إلى المشاركات والحسابات التي تتفاعل معها أكثر من غيرها، فضلًا عن العوامل الأخرى المساهمة مثل توقيت النشر، وعدد المرات التي تستخدم فيها إنستاجرام، وعدد الأشخاص الذين تتابعهم، وما إلى ذلك”.

وفي تغريدة ثالثة، قالت إنستاجرام: “حديثًا لم نجرِ أي تغييرات على تصنيف منشورات الصفحة الرئيسية، ولا نخفي أبدًا المشاركات عن الأشخاص الذين تتابعهم، إن تابعت التمرير إلى الأسفل فإنك ستشاهدها كلها. مرة أخرى، تُخصص خلاصتك وتتطور مع مرور الوقت بناءً على كيفية استخدامك لإنستاجرام”.

يُشار إلى أن هذا النوع من الشائعات تنتشر بصورة منتظمة، وهي تركز على أن شبكات التواصل الاجتماعي متآمرة على مستخدميها، خاصةً فيسبوك، ولا تعرض لهم ما يريدون من منشورات، ويُعزى السبب في ذلك إلى افتقار الوضوح في معرفة آلية عمل الشبكات الاجتماعية، التي تؤكد على أنها تستخدم خوارزمية تحرص على عرض ما يهم المستخدم من منشورات على أساس تفاعلهم مع الآخرين، إلى جانب المنشورات الترويجية.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى