الولايات المتحدة تصعد حربها ضد هواوي في سوق الطاقة الشمسية

الولايات المتحدة تصعد حربها ضد هواوي في سوق الطاقة الشمسية
الولايات المتحدة تصعد حربها ضد هواوي في سوق الطاقة الشمسية

حثت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين الجمهوري والديمقراطي يوم الاثنين الحكومة الأمريكية على منع شركة هواوي من إمداد مولدات الطاقة الشمسية مثلما تعمل على منع العملاق الصيني من بيع معدات الاتصالات في السوق الأمريكي.

وحث المشرعون الأحد عشر وزارة الأمن الداخلي وإدارة الطاقة على منع شركة هواوي من توفير محولات الطاقة الشمسية التي تحول الطاقة الشمسية إلى طاقة يمكن استخدامها في شبكات الطاقة لشركات الطاقة الأمريكية.

وقال المشرعون في خطاب: “إن المنظومات الكهرضوئية واسعة النطاق وتلك المستخدمة من قبل مالكي المنازل والمقاطعات التعليمية والشركات معرضة بنفس القدر للهجمات السيبرانية. يجب على حكومتنا الاتحادية أن تفكر في فرض حظر على استخدام محولات هواوي في ”.

ووقع الخطاب أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريون جون كورنين وريتشارد بور وجيمس ريش وماركو روبيو وتوم كوتن وسوزان كولينز وبن ساس وميت رومني. ومن الحزب الديمقراطي مارك وارنر وديان فاينشتاين. بالإضافة إلى السناتور المستقل أنجوس كينغ.

يُشار إلى أن شركة هواوي تعد شركة حديثة العهد نسبيًا في سوق الطاقة الأمريكي، ولكنها طورت جيلًا جديدًا من العواكس الشمسية منخفضة التكلفة، والتي تقوم بتحويل وإدارة ومراقبة الطاقة التي تنتجها الألواح الشمسية للاستخدام المنزلي.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويأتي هذا التصعيد الجديد ضد هواوي بعد أن سعت الولايات المتحدة إلى استبعاد الشركة الصينية من توفير أجهزة مثل أجهزة التوجيه والتبديل لشركات الاتصالات الأمريكية، واتهمت الشركة بالتآمر لانتهاك العقوبات على وسرقة التقنية الأمريكية.

وكان وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، قد حذر يوم الخميس من أن الولايات المتحدة لن تكون قادرة على المشاركة أو تبادل المعلومات الاستخبارية السرية مع الدول التي تستخدم الأجهزة التي تصنعها شركة هواوي في شبكاتها الأساسية.

ويخشى الأمريكيون من أن تكون علاقات هواوي القوية مع بكين قد أجبرت شركة تقنية المعلومات العملاقة على تسليم مفاتيح الشبكات والبوابات التي توفرها للحكومات الأخرى، مما يسمح للمتسللين الصينيين بالتجسس على الشبكات الأجنبية وسرقة الأسرار الوطنية والصناعية.

وتشعر الحكومة الأمريكية بالقلق من قدرة الصين على اعتراض ومراقبة حركة مرور الشبكة والاتصالات في جميع أنحاء العالم في ظل تطلع العديد من الدول إلى شراء معدات هواوي من أجل المساعدة في بناء شبكاتها، لاسيما شبكات الجيل الخامس 5G.

تجدر الإشارة إلى أنه في ظل غياب الأدلة، فإن العديد من الدول تخشى أن تكون الادعاءات الأمريكية وسيلة لإلحاق الضرر بشركة صينية كبيرة لتصنيع معدات الاتصالات من أجل مساعدة الشركات الأمريكية على انتزاع بعض العائدات القادمة من زيادة مبيعات 5G.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى