بدأت بـ250 جنيهاً.. الإرادة تقود طالبة لريادة الأعمال

بدأت بـ250 جنيهاً.. الإرادة تقود طالبة لريادة الأعمال
بدأت بـ250 جنيهاً.. الإرادة تقود طالبة لريادة الأعمال

بفضل إصرارها وطموحها الكبير، أصبحت تمتلك شركات متخصصة في مجالات التصميم والجرافيك وريادة الأعمال رغم سنوات عمرها القليلة.

نوران وليد سليمان فتاة مصرية تبلغ من العمر 19 عاماً ما زالت تدرس في الفرقة الثانية بكلية التجارة محافظة بورسعيد، عشقت منذ صغرها العمل في مجال تصميم الجرافيك، وبدأت تنطلق فيه عندما كان عمرها 12 عاماً، ثم تخصصت في هذا المجال حتى أصبحت مصممة محترفة.

أسست نوران شركة لتقديم خدمات تعليمية للأطفال والشباب في تعليم الجرافيكس وريادة الأعمال، ويعمل لدى شركاتها العديد من الموظفين المصريين والأجانب واستطاعت أن تمد السوق الأوروبية والأميركية بإنتاجها من تصميمات الجرافيك.

وقالت نوران لـ"العربية.نت" إن لديها عملاء من أوروبا وأميركا وتقوم شركاتها بتلبية طلباتهم من التصميمات اللازمة، كما قامت بتصميم العديد من أغلفة الكتب الصادرة في ، مضيفة أن سبب إقبال الغرب والأوروبيين على منتجات شركتها هو جودة العمل وسرعة الإنجاز.

وأضافت نوران أن من أهم المشروعات التي قامت بتأسيسها إنشاء أول مدرسة مصرية لتعليم ريادة الأعمال للشباب وتصميم الجرافيك أون لاين، مؤكدة أنها بدأت نشاطها برأس مال يبلغ 250 جنيه وصل الآن إلى 5 ملايين جنيه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى