العراق | العراق يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السورية

العراق | العراق يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السورية
العراق | العراق يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السورية

بعد أن دعت الأميركية، المجتمع الدولي للاعتراف بسيادة على أراضي الجولان السورية المحتلة، رفضت الخارجية العراقية دعوة واشنطن.

وأوضحت وزارة الخارجيّة العراقية في بيان أن التصريحات الأخيرة للولايات المتحدة الأميركية الداعية إلى الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية مرفوضة.

وأضافت الخارجية أن يعارض بشدة على ما وصفه بشرعنة احتلال الجولان السورية، مستنداً إلى القانون الدولي الذي يقضي بعدم شرعية أيّ سلطة قائمة بالحرب أو الاحتلال كأداة لاكتساب ملكيّة الأراضي المحتلة، بحسب البيان.

وأوضحت الخارجية العراقية أنه من هذا المنطلق، يؤكد العراق أن التقادم الزمني لا يعطي لإسرائيل أيّ حق أو سيادة على الأراضي المحتلة في الجولان السوريّة أو الأراضي الفلسطينية المحتلة، ولاسيما مدينة ، وفقاً للبيان.

وأشار البيان إلى أن العراق، واستناداً للأحكام الواردة في الاتفاقيات الدولية ذات الصلة بالاحتلال، خصوصاً اتفاقيات لاهاي، وجنيف، والبرتوكولات الملحقة بها، وقرارات الشرعية الدولية الصادرة عن الدولي، يرفض هذه السياسات، منوهاً بأنها تضر في إيجاد حلول دولية تنهي احتلال الجولان السورية والأراضي العربية الفلسطينية.

كما دعا العراق المجتمع الدولي إلى احترام القواعد الآمرة للقانون الدولي، والعمل على إنهاء احتلال الأراضي العربية، والقبول بقرارات الشرعية الدولية الصادرة عن أجهزة ، خاصة قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة.

وكان رئيس الولايات المتحدة الأميركية، ، أعلن في وقت سابق اعتراف بلاده بسلطة اسرائیل على أراضي الجولان، داعياً المجتمع الدولي إلى الاعتراف بسيادة إسرائيل التي تضع يدها على الجولان السورية منذ عام 1967.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول كبير بالإدارة الأميركية أن المسؤولين الأميركيين يعدون وثيقة رسمية تقر اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان، مرجحاً توقيع ترمب، الوثيقة الأسبوع المقبل أثناء زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين ، إلى واشنطن.

يُذكر أن دول الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي وعدد آخر من الدول الأوروبية نددوا بتصريح الرئيس ترمب الأخير، معتبرين أن أراضي الجولان سورية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى