أخبار عاجلة
الاتفاق النووي الإيراني يواجه خطر "الموت البطيء" -
«وصاية دولية» تحوم فوق… لبنان -
بري قلق … -
بوادر ازمة بين لبنان وروسيا -

مساعدو ترمب يريدون... الإنتقام

مساعدو ترمب يريدون... الإنتقام
مساعدو ترمب يريدون... الإنتقام

إيلاف من : عكس التقرير الذي رفعه المحقق الخاص، روبرت مولر إلى وزير العدل الأميركي، ويليام بار حول التحقيقات التي اجراها بخصوص التدخل الروسي في انتخابات 2016، عكس ارتياحا كبيرا لدى الرئيس ومساعديه.

لكن نشوة المحسوبين على ترمب وشعورهم بسعادة غامرة على اعتبار ان تقرير مولر يقطع الشك باليقين ويؤكد براءتهم بشكل كامل من تهمة التآمر مع ، ترافقت مع المطالبة بالانتقام جراء المعاناة والضغوط التي تعرضوا لها طوال العامين الماضيين.

لطرد العاملين في السي ان ان

وطال غضب العاملين الحاليين والسابقين في الإدارة الاميركية، شخصيات في الحزب الديمقراطي، وأيضا الافراد العاملين في شبكة سي ان ان، ونقل موقع بوليتيكو عن مسؤول سابق في البيت الأبيض، قوله، ان ردة فعل الموظفين تدرجت من الامتنان بسبب نهاية التحقيق الى الاقتراحات بطرد العاملين في سي ان ان.

أزهى فترة في حكمه

وبلا ادنى شك فإن إدارة ترمب تمر في ازهى فترة لها منذ العشرين من كانون الثاني 2017، وبهدف الاستفادة القصوى من هذه اللحظة، خرج مساعدو ، ككيليان كونواي، وسارة ساندرز، وأعضاء فريقه القانوني، المحامي جاي سيكولو، ورودي جولياني، على شاشات التلفزة ليدلو بدلوهم.

ونشر الرئيس الاميركي على حسابه على مقطعا مصورا من قناة فوكس نيوز يسخر من النائب آدم شيف رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب، والذي تحدث مرارا عن وجود ادلة دامغة تدين ترمب.

ضرورة المحاسبة

وفي تصريحات مقتضبة للصحفيين، تحدث ترمب عن ضرورة محاسبة الأشخاص المسؤولين عن التحقيق الروسي، وقال، "هناك الكثير من الناس الذين قاموا ببعض الأشياء الشريرة للغاية".

من الدفاع الى الهجوم

المقربون من ترمب، أرادوا الانتقال بسرعة من الدفاع الى الهجوم، واستغلال تقرير مولر لضرب الديمقراطيين، وطالبوا بمساءلة بعض رموزهم كالنائب آدم شيف، وصولا الى الرئيس السابق، باراك أوباما، واعتبرت كونواي، "ان خصوم ترمب السياسيين مدينون لأميركا باعتذار عن مضايقتهم للرئيس ودائرته الداخلية".

تحقيق جديد

ودعا زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب، كيفن ماكارثي رئيس لجنة الاستخبارات آدم شيف، إلى الاستقالة، في حين اعلن رئيس اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ لينزي غراهام "أنه سوف يحقق فيما إذا كانت وزارة العدل ومعها مكتب التحقيقات الفيدرالي قد أثرت على انتخابات عام 2016 لمحاولة وقف ترمب".

حملة اعلامية

وارسل تيم مورتو، مدير الاتصالات في حملة ترمب 2020 ، مذكرة الى المخرجين العاملين في شاشات التلفزة تضمنت قائمة بأسماء الديمقراطيين الذين قال إنهم "قدموا ادعاءات زائفة وغريبة"، مقترحا عدم استضافتهم بعد الآن.

المتحدثة باسم البيت الأبيض وردا على سؤال خلال اطلالتها على شبكة ان بي سي، حول ما اذا كان ينبغي على ترمب الاعتذار من مولر بسبب هجومه الكلامي عليه، قالت "هل تمزح؟، واردفت، "الديمقراطيون والنقاد وصفوا الرئيس بأنه عميل لحكومة أجنبية ... اتهام يساوي الخيانة، ويعاقب عليه بالإعدام في هذا البلد"، وأضافت "أعتقد أن الديمقراطيين ووسائل الإعلام الليبرالية مدينون للرئيس وللشعب الأمريكي بالاعتذار. لقد اضاعوا عامين وخلقوا اضطرابًا كبيرًا".


 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بولسونارو ألغى مرسوما يخفف ضوابط حيازة الأسلحة في البرازيل
التالى بيلوسي تندد بـ"تهوّر" ترمب بعد تهديده المكسيك برسوم جمركية