مصر | 10 سنوات سجن لمسؤول مصري ارتشى بعد تعيينه بشهرين

مصر | 10 سنوات سجن لمسؤول مصري ارتشى بعد تعيينه بشهرين
مصر | 10 سنوات سجن لمسؤول مصري ارتشى بعد تعيينه بشهرين

قضت محكمة جنايات بورسعيد في اليوم الخميس بالسجن 10 سنوات لجمال عبد العظيم، رئيس مصلحة الجمارك السابق، بعد إدانته بتهمة الرشوة.

وقضت المحكمة بعزل رئيس الجمارك السابق من وظيفته وتغريمه 768 ألف جنيه ومصادرة مبلغ الرشوة الذي ضبط بحوزته، كما قضت بإعفاء المتهمين الآخرين من العقوبة.

وكانت السلطات المصرية قد ألقت القبض على رئيس مصلحة الجمارك، متلبساً برشوة وذلك بعد تعيينه بشهرين فقط.

وتمكنت أجهزة الأمن من ضبط المتهم، داخل مكتبه متلبساً باستلام رشوة مالية من أحد رجال الأعمال، مقابل إنهاء إجراءات الإفراج الجمركي عن بضائع مستوردة من الخارج.

يذكر أن الدكتور عمرو الجارحي، وزير المالية السابق، كان قد أصدر في 8 مايو/أيار من العام الماضي، قراراً بندب الدكتور جمال عبد العظيم، رئيس الإدارة المركزية لجمارك بورسعيد، لرئاسة مصلحة الجمارك، وبعدها بشهرين تم القبض عليه.

وتخرج رئيس مصلحة الجمارك في كلية الحقوق جامعة عين شمس عام 1981، والتحق بالعمل بمصلحة الجمارك عام 1982، حيث عمل بكافة المنافذ والمواقع الجمركية بالقاهرة، وتدرج بالمناصب الجمركية، حتى شغل منصب رئيس الإدارة المركزية لجمارك دمياط ثم جمارك بورسعيد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى