الخليح | مشاهد لا تصدق من تبوك.. مناطق غير مكتشفة بالقرب من نيوم

يعمد مصورون سعوديون محترفون إلى التغلغل في مواقع طبيعية أخاذة في المملكة من أجل نقل جمال تلك المناطق.

ولعل منطقة تبوك شمال غرب ، واحدة من أهم تلك المواقع، التي تأسر عدسات المصورين، لجمال طبيعتها الجبلية والبحرية على حد سواء،.

فتلك المناظر التي تقبع فوق جبال منطقة نيوم الجديدة، التي تعد مستقبل السعودية السياحي على البحر الأحمر، تسحر ناظريها.

ما دفع عشاق التصوير إلى نقل صورها عبر حساباتهم الاجتماعية في منصات التواصل، لتصبح شهيرة ومعروفة للمهتمين والباحثين عن جمال الطبيعية.

مناطق غير مكتشفة

وتعد شواطئ راس الشيخ حميد وشرما وقيال ومرتفعات اللوز والديسة والزيته والظهر، من المواقع المتميزة في منطقة تبوك وغير مكتشفة بشكل كاف إلا عبر مصورين فوتوغرافيين.

وكانت "نيوم" كشفت عن مواقع جميلة عبر الشريط الموازي للبحر الأحمر، الذي يحتوي على مرتفعات تكسب المنطقة جمالا أخاذا يضيف للموقع مكتسبات طبيعية.

من جانبه، التقط المصور السعودي فواز الحربي، وأحد المهتمين بالظواهر الجوية وملاحقة الأمطار العديد من الصور الجميلة لمنطقة تبوك، لاسيما للمناطق النائية في مرتفعاتها وجبالها القريبة من البحر الأحمر.

وتعليقاً على شغفه هذا قال فواز: "جمال المنطقة جعلني أحمل الكاميرا باستمرار لنقل ما أراه من روعة عبر حساباتي الشخصية في مواقع التواصل.

وتابع:" أحرص كثيراً على نقل ما أراه من جمال سواء في الجبال أو الوديان أو شواطئ البحر الأحمر، للناس، ليعرفوا ما تحويه بلادنا من جمال ومواقع طبيعية مختلفة".

إلى ذلك، أكد الحربي وجود عدة مواقع غير مستكشفة بين جبال ومرتفعات تبوك، تحتاج لمزيدٍ من الاكتشاف".

وتعد تبوك محط أنظار عشاق التصوير، لما تمتلكه من طبيعة خلابة بتضاريسها البحرية والجبلية.

ويحرص المصورون في تبوك وأنحاء السعودية، على توثيق الثلوج التي تتساقط على مرتفعات جبال اللوز والظهر بشكل سنوي وفي أوقات مختلفة.

وأشار الحربي إلى أن "هذا العام يعد من نوادر الطقس لأن المنطقة شهدت تساقط ثلوج مع نهاية مارس وبداية أبريل، ما لم يسجل إلا نادراً في تبوك "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى