الخليح | "أمير الشعراء" لـ"العربية.نت": أهدي اللقب لوطني

حاز الشاعر السعودي سلطان السبهان بردة "أمير الشعراء"، وتسلم خاتم الشعر وتوّج باللقب في الموسم الثامن من المسابقة التلفزيونية التي تنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي بدولة .

وقال السبهان في حديثه لـ"العربية.نت": أهدي هذا اللقب لوطني المملكة العربية فهي تستحق الكثير والشكر البالغ لوطني حكومة وشعباً ولكل من اهتم بمشاركتي وساندني وفرح بما حققت.

وبين السبهان أن هذه المسابقة تستمد قيمتها من كونها طموح وهدف كثير من الشعراء. وأضاف: "تقدمت للمشاركة لاكتساب مزيد من الضوء، وعرض تجربتي على أكبر شريحة ممكنة من المتلقين والمهتمين، وبكل تأكيد الفوز يمثل لي فخراً ورمزاً كبيراً على كل المستويات".

وعن أصعب المراحل التي عاشها خلال المسابقة، أوضح السبهان أن أصعب مرحلة كانت قبل النهائيات، حيث يترشح شاعر واحد فقط من بين 4 شعراء، مضيفاً: "تبقى المنافسة في جميع مراحلها غير سهلة".

عشق الشعر منذ الـ16

وعن اللحظة التي شعر فيها بقربه من اللقب، علق السبهان: "بصراحة حين سمعت كلام وثناء لجنة التحكيم، شعرت بكثير من التفاؤل والارتياح".

في حين ذكر السبهان في سياق حديثه أن علاقته بالشعر بدأت معه وهو في سن السادسة عشرة، وولعه بالقراءة كان له الدور الكبير في تثبيت موهبته على حد وصفه.

كما أوضح الشاعر الذي خاض تنافسا محتدما للفوز باللقب أن قلبت كثيرا من الموازين، وقربت أشياء وأبعدت أخرى، مستدركاً: "لكن لا أحد ينكر أثرها الإيجابي على الأدب وشعرائه وجمهوره".

ورفض السبهان التحيز لشاعرية الأسماء ولفت إلى أنه يميل إلى النص الجميل فحسب، وأن الواقع زاخر بكثير من الشعراء الذين يكتبون الشعر بمثالية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى