سخرية من فيديو لوفد يطير من دمشق ليشترك بـ"سوتشي"

سخرية من فيديو لوفد يطير من دمشق ليشترك بـ"سوتشي"
سخرية من فيديو لوفد يطير من دمشق ليشترك بـ"سوتشي"

تناقلت بعض ، فيديو لوفد ركب طائرة من إلى "سوتشي" للمشاركة في المؤتمر الذي دعت إليه ، والذي كان من المقرر أن يفتتح أعماله اليوم، إلا أنه أُجّل ليوم غد الثلاثاء.

الفيديو يظهر عشرات المسافرين من دمشق إلى سوتشي الروسية، كوفدٍ مشارك في أعمال المؤتمر الذي قاطعته هيئة التفاوض السورية المعارضة، وكذلك أعلنت هيئة التنسيق الوطنية عدم حضورها المؤتمر، بالإضافة إلى شخصيات مستقلة كثيرة أعلنت رفضها حضوره، إلى جانب فصائل سورية معارضة مختلفة.

 

وأثار الفيديو المشار إليه تعليقات ساخرة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، نظراً إلى العدد الكبير للمشاركين في ذلك "الوفد" وأغلبية الوجوه التي تظهر فيه لا يعرفها السوريون، سواء في الداخل أو الخارج. فضلاً عن أنها "لا تمثّل أحداً من الفعلية"، بحسب الكتل الوازنة في المعارضة السورية، باعتبار أنهم "مسافرون" من داخل ، أو قريبون منه، أو من روسيا، إضافة إلى قيام أعضاء الوفد بأداء أغنية، بعدما قامت سيدة بإجراء مكالمة هاتفية لم يعرف مع من، ثم أطلقت الأغنية، فلحقها الآخرون وبدأوا بالترداد وبالتصفيق أحياناً.

ونشرت صحيفة تابعة للنظام السوري، الفيديو، وتركت لمتابعيها التعليق على ما رأوه فيه. فكتب حساب فيسبوكي باسم "رامي رسلان": "أنا أرى أنها رحلة مدرسية بالباص". وحساب آخر باسم "عواد" سأل عن سر غياب النائب محمد قبنض الذي ظهر في فيديو منذ فترة وهو يتحدث عن أهمية "الطبل والزمر" في إعلام النظام السوري.

ونظراً إلى العدد الكبير الذي ظهر في الفيديو، ضمن ما قيل إنه وفد مشارك في محادثات سوتشي، سخر تعليق كتبه "عبادة أحمد" من ضخامة العدد حتى تساءل عن سرّ بقاء رئيس النظام السوري وحده في دمشق: "كل الشعب (السوري) سافر كي يتحاور في روسيا. وأنتَ، لم بقيتَ في الشام؟".

أما "ياسر إبراهيم" فقال: "شيء مضحك". وحساب آخر باسم "ألمازا" قال: "هؤلاء طلاب روضة تحضيري".

ودعت روسيا 1600 شخصية للاجتماع في "سوتشي" الذي رفضت حضوره، إلى جانب هيئة التفاوض السورية، الإدارة الذاتية الكردية، احتجاجاً على العملية التركية في .

وكانت هيئة المفاوضات السورية المعارضة، قد أعلنت رسمياً، السبت الماضي، مقاطعتها مؤتمر "سوتشي"، حسب ما صرّحت به على حسابها الرسمي، على "". وعرف في هذا السياق، أن هيئة التفاوض السورية قد صوّتت على خياري حضور سوتشي أو مقاطعته، وانتهى التصويت بالمقاطعة.

ونقلت صحيفة "الوطن" التابعة لنظام الأسد، الاثنين، أن روسيا اختارت أكبر المشاركين سناً لرئاسة الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، وأكدت أن اختيار روسيا وقع على غسان قلاع، رئيس غرفة تجارة دمشق، ليترأس المؤتمر عند افتتاحه، ثم يتم اختيار شخصية أخرى بالانتخاب، على حد قول الصحيفة.

وغسان قلاع من مواليد دمشق 1941، وإضافة إلى رئاسته غرفة تجارة دمشق، هو رئيس مجلس إدارة سوق دمشق للأوراق المالية. ويمتلك مجموعة تجارية باسم "القلاع" متخصصة بتجارة وصناعة الألبسة الداخلية النسائية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى