ما أجندة تيريزا ماي في الصين؟

ما أجندة تيريزا ماي في الصين؟
ما أجندة تيريزا ماي في الصين؟

وصلت رئيسة وزراء تيريزا ماي إلى الصين اليوم الأربعاء في زيارة تستغرق ثلاثة أيام من المقرر أن تركز على التعليم والتجارة الحرة، وذلك قبل خروج بلادها رسميا من الاتحاد الأوروبي العام المقبل.

واستهلت ماي رحلتها إلى الصين بزيارة مدينة ووهان وسط البلاد، التي تعد جامعتها الأكبر في العالم من حيث عدد الطلاب. وستلقي رئيسة الوزراء البريطانية كلمة في هذه الجامعة قبل أن تشد الرحال إلى العاصمة بكين للقاء الرئيس شي جين بينغ ورئيس الوزراء لي كيتش يانغ.

وأعلنت تيريزا ماي عن صفقة تعليمية تقدر قيمتها بنصف مليار جنيه إسترليني، تشمل توسيع برنامج تبادل معلمي الرياضيات وحملة لتعزيز تعلم اللغة الإنجليزية في الصين.

وتصطحب ماي معها في الزيارة وفدا كبيرا قوامه خمسون فردا من كبار رجال الأعمال، حيث تأمل في أن تستغل نمو الطبقة الوسطى والتوسع المتسارع الذي يشهده قطاع الخدمات في الصين من أجل الترويج للمنتجات البريطانية.

وستزور غدا الخميس مدينة شنغهاي، حيث ستلقي كلمة أمام منتدى أعمال.

وفي مقال لها بصحيفة فايننشال تايمز نشرته الأربعاء، قالت رئيسة الوزراء البريطانية إنها ترغب من وراء زيارتها هذه في "تعزيز علاقتنا مع الصين التي تعكف على فتح أسواقها، ونشر ازدهارها، وتتبنى مبدأ التجارة الحرة".

ونمت الصادرات البريطانية إلى الصين بأكثر من 60% منذ عام 2010، وتتوقع الحكومة البريطانية أن تصبح الصين من أكبر المستثمرين الأجانب في بريطانيا بحلول عام 2020.

وعلى الرغم من أن مصادر دبلوماسية قالت إن الصين أعربت عن استعدادها للتحدث بشأن عقد اتفاق للتجارة الحرة مع بريطانيا مستقبلا، فإن المفاوضات الرسمية بين البلدين لن تنطلق إلا بعد خروج بريطانيا رسميا من الاتحاد الأوروبي العام القادم. وعادة ما تستغرق مباحثات التجارة الحرة عدة سنوات قبل التوصل إلى اتفاق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى