شاهد لحظة هروب والي الجزائر من "أيدي" متظاهرين غاضبين

شاهد لحظة هروب والي الجزائر من "أيدي" متظاهرين غاضبين
شاهد لحظة هروب والي الجزائر من "أيدي" متظاهرين غاضبين

تعرّض والي العاصمة عبد القادر زوخ، اليوم الاثنين، إلى الطرد المهين، عند محاولته معاينة موقع انهيار بناية بوسط العاصمة، وأجبره محتجون غاضبون على الرحيل.

وسجّل، صباح اليوم، انهيار عمارة من أربعة طوابق بمنطقة باب الوادي بالجزائر العاصمة، قرب مسجد "كتشاوة"، في وقت تواصل مصالح الحماية المدنية البحث عن ضحايا محتملين.

وأظهر مقطع فيديو متداول لحظة هروب المسؤول الجزائري من مكان الحادث، حيث كان يجري مسرعا محاطا بحراسه الشخصيين وبعض رجال الأمن، لتفادي غضب عشرات السكان المحتجين، الذين هاجموه فور قدومه بصيحات تندّد بالتقصير، وركضوا وراءه للإمساك به، مردّدين "سلطة قاتلة".

وعبد القادر زوخ هو من المسؤولين الجزائريين المحسوبين على نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، إذ كان من أبرز المؤيدين لترشحه إلى ولاية رئاسية خامسة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى