تفجير بنغازي.. السلطات الليبية تتحرك وسلامة يصل المدينة

لقي حادث التفجير المزدوج الذي وقع مساء أمس الثلاثاء في #بنغازي ردود فعل واسعة النطاق في ليبيا وخارجها.

وأعلن مجلس النواب والحكومة المنبثقة عنه، الحداد ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام في البلاد تضامناً مع ضحايا الهجوم.

لحظة الانفجار

من جانبها، أعلنت حكومة الوفاق المدعومة من بطرابلس عن تسخيرها لكل إمكانياتها للكشف عن المتورطين في الحادث الأليم.

أما على الصعيد الدولي، فقد أكدت مصادر خاصة بـ"العربية.نت" وصول المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، اليوم الأربعاء، إلى بنغازي للقاء خليفة حفتر ومسؤولي بنغازي، ما يشير إلى قلق دولي إزاء الحادث.

بقايا إحدى السيارتين المفخختين

في سياق آخر، الإحصائيات المتوالية عن ضحايا ومصابي التفجير المزدوج ببنغازي لم تنضبط حتى الآن، وعزا مسؤول أمني سبب ذلك إلى "فجائية الحادث" وتوزّع الإسعافات بين مراكز ومستشفيات المدينة بل إلى خارجها أيضا.

وقد أشارت حكومة مجلس النواب إلى وقوع أكثر من 20 قتيلا، بالإضافة إلى أكثر من 100 مصاب، لكن إحصائيات أخرى تشير إلى وقوع ما يزيد عن 40 قتيلا. وحصلت "العربية.نت" على قائمة من مستشفى الجلاء تشير إلى استقباله وحده 36 مصابا، تتوزع حالاتهم بين البسيطة والخطرة.

الفرق الأمنية في مكان التفجير

في سياق آخر، أكد المتحدث باسم الغرفة الأمنية المركزية طارق الخراز لـ"العربية.نت"، عدم انتهاء التحقيقات الجارية في الحادث حتى الآن، لكنه أكد أن خلايا نائمة للمجموعات الإرهابية التي طردها من بنغازي هي من كانت وراء الحادث.

وأضاف: "الحادث دليل كبير على هزيمة الإرهاب، فبعد استئصاله، قام برقصة المذبوح الأخيرة من خلال التفجير وسط المدنيين للانتقام منهم، هم الذين شكلوا حاضنة الجيش ودعموه ضد الإرهاب".

وفي السياق نفسه، كشف مسؤول أمني من جهاز البحث الجنائي عن العثور على جثتين مجهولتي الهوية في إحدى طرقات بنغازي بعيدا عن مكان الحادث صباح اليوم الأربعاء. وعلّق قائلا لـ"العربية.نت" إنه "حتى الآن لم نتعرف على أصحابها لكن التوقيت يدل على أن من كان وراء الأعمال الإرهابية يهدف إلى إحداث فوضى في المدينة ومحاولة عدم تمكين استمرار سيطرة الجيش عليها".

وأكد المسؤول أن "خطة أمنية في طريقها للتنفيذ سيشرف عليها الجيش خلال الأيام المقبلة، ستكون بداية نهاية العبث وسد الباب أمام المحاولات الإرهابية لنشر الفوضى".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى