الخليح | ما قصة الفيلم السعودي "البيانست" الفائز بجائزة بيروت؟

فاز الفيلم الوثائقي السعودي "البيانست" بجائزة لجنة التحكيم، في مهرجان السينمائي الدولي، في دورته الـ18، وتناول فيه المخرج السينمائي حسن سعيد قصة موهبة العازف السعودي علي البوري، على إثر صداقتهما التي رسختها السنوات منذ الصغر، حيث يحكي فيه الصعوبات التي واجهها في ظهور موهبته الموسيقية، والذي رحل قبل لحظة العودة الجميلة للفن في .

ذاعت شهرة "البيانست" علي البوري بعد مشاركته في الموسم الأول لأحد برامج المواهب التلفزيونية عام 2011، وتعلم الموسيقى بنفسه من خلال سماع المقطوعات الموسيقية والألحان وعزفها منذ المرحلة الابتدائية.

يوثق الفيلم 10 سنوات من حياة الفنان علي البوري الموسيقية، وهي المرحلة الأهم في مسيرته الفنية، قبل أن يرحل في نوفمبر 2016 عن عمر 37 عاماً بعد عناء مع المرض، تاركاً أحلامه ومشاريعه الموسيقية التي لم تكتمل، لتبدأ رحلة المخرج حسن سعيد في 2016، حتى مطلع 2019 لجمع مادة الفيلم وتحضيره بمساعدة أخويه المخرجين السينمائيين علي ومجتبى اللذين ساعدا في السرد القصصي، وإعداد المحتوى والمونتاج، وأصدقائه المقربين، كاحتفالية بروحه المعطاءة وعرض بصري موسيقي تسجيلي لفنه حتى نقطة الرحيل.

وعرض المخرج حسن في الفيلم المرحلة الحساسة والصعبة للفن والموسيقى في السعودية من خلال قصة "البيانست"، حيث بنيت جميع المشاهد بأسلوبين مختلفين لعرض الخط الزمني لفكرة المحتوى، عبر التعبير بينها بعرض 4:3 و16:9، يصفان مرحلتين مختلفتين تمثلان ما قبل وبعد رحيل "البيانست"، ويستعرض عبره الشغف والأمل والخيبة لفنان حالم، في زمن كانت الضغوطات على الفنانين والفنون مدعاة الانتكاسة.

وأوضح حسن في حديثه لـ"العربية.نت"، أن قصة علي البوري تمثل الكثير من الموسيقيين السعوديين الذين رحلوا قبل التحولات الوطنية، والتي أعطت للفن والموسيقى المكان اللائق في الحياة والمجتمع، معرباً أن فوز الفيلم كان فوزاً للسينمائيين السعوديين.

وأكد "من يشاهد الفيلم من جيل الموسيقيين الحديث، سينظر لتلك المرحلة بتقدير نظير الصعوبات والتحديات الاجتماعية التي كان تواجهها الموسيقى في المملكة في السابق".

ويعمل المخرج السينمائي الشاب حسن سعيد حالياً، على مشروع وثائقي يتناول فيه جانب الفكاهة والعادات والتقاليد في المنطقة الشرقية، وحاز حسن على عدد من الجوائز، وله أفلام وثائقية وروائية طويلة وقصيرة بين كندا وأميركا والسعودية والإمارات، ومنحدر من عائلة فنية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى