حفتر يدعو الجيش لتلقين الوفاق والميليشيات "درساً أعظم وأكبر"

حفتر يدعو الجيش لتلقين الوفاق والميليشيات "درساً أعظم وأكبر"
حفتر يدعو الجيش لتلقين الوفاق والميليشيات "درساً أعظم وأكبر"

نافذة العرب

دعا قائد الليبي، خليفة حفتر، ليل الأحد، القوات إلى "تلقين درس أعظم وأكبر" لحكومة الوفاق والميليشيات الموالية لها.

وتدور معارك بين الجيش الوطني من جهة، وبين قوات حكومة الوفاق، برئاسة فائز السراج من جهة ثانية، جنوب العاصمة وضاحيتها الجنوبية.

ووجه حفتر رسالة إلى قواته تلاها المتحدث باسم الجيش، اللواء أحمد المسماري، وتم نشرها في وقت متأخر مساء الأحد.

وقال حفتر في رسالته: "أيها الضباط والجنود المقاتلون في قواتنا المسلحة والقوات المساندة، أشد على أيديكم وقوة عزيمتكم لتلقنوا العدو درساً أعظم وأكبر من الدروس السابقة بقوة وثبات كما عرفناكم دائماً، حتى يتم اجتثاثه من أرضنا الحبيبة، فكونوا أيها الأبطال الأشاوس في الموعد رجالاً بواسل أشداء على عدوكم مع الالتزام والمحافظة على أرواح المدنيين وممتلكاتهم".

مطاردة واندفاع قوي

وعددت رسالة حفتر عدداً من التعليمات العسكرية بينها "رصد العدو جيداً وتهديد أماكن تواجده، الهجوم السريع والمنظم لإرباك العدو وتحقيق مبدأ المفاجأة، المحافظة على الذخائر وخاصة بعد تحقيق النصر، الانتباه إلى خدع العدو وأخذ الحيطة والحذر منها، تنظيم التعاون في ما بينكم من حيث المهام، الخطوط، الوقت".

ومن بين تعليمات أيضاً "الأخذ في الاعتبار طبيعة أرض المعركة وخواصها ومدى تأثيرها على العمليات الهجومية والسرعة في التقدم".

وقال حفتر في رسالته "يجب على القوات في حالة انسحاب العدو مطاردته باندفاع قوي، وعدم السماح له بالهروب والقضاء عليه، وعلى القوات الجوية متابعة ذلك".

وتأتي رسالة حفتر في وقت كانت بعثة للدعم في ليبيا قد دعت الأحد أطراف القتال إلى التزام هدنة إنسانية لمدة أسبوع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى