الخليح | في أكبر مسابقة عالمية.. هذه "أجمل صور للإبل"

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته الثالثة عن فوز متسابقين بجائزة "أجمل صورة للإبل"، التي تعد أكبر مسابقة عالمية للتصوير الضوئي للإبل، بتواجد نخبة من المصورين المحترفين والهواة.

وفاز بالمركز الأول لمسابقة الإبل من السماء الفوتوغرافي، عبد الرحمن سعد البريه، ونال المركز الثاني، حسام العبد اللطيف، وجاء في المركز الثالث، فهد عبد العزيزالعود.

وتم حجب المركز الأول لمسابقة الإبل من الأرض لأسباب فنية، بحسب اللجنة، بينما فاز صالح بن أحمد الهذلول بالمركز الثاني وفهد الشمري بالمركز الثالث.

من جهته، أكد البريه أن الصورة تم التقاطها على حافة جبل طويق في منطقة ، وتم تصويرها قبل 6 أشهر، مبيناً أن عشقه لتفاصيل المكان وتضاريس الجبل أثناء عبور الجمال كان سبباً لاقتناص اللقطة.

وقال: "تحدثت مع صاحب الإبل عبد الله الزامل وطلبت منه تنفيذ الفكرة الخطيرة لعبور الإبل بالقرب من الحافة وتعاون معه الراعي ثم جرى سحب الجمال لهذه المنطقة الوعرة، وتم أخذ لقطة انتظار نزول الشمس وكان هناك تضاد بين لون المغاتير الأبيض ولون الظلال الأسود وكأنها من فئة المجاهيم".

وذكر البريه أنه ابن مدينة سدير ولديه إحساس بالمكان، وسبق أن حصل على العديد من الجوائز في المعارض الدولية والمحلية، وغمره شعور بالسعادة لما حققته الصورة بعد الفوز بالمركز الأول.

كذلك حظيت بادرة اللجنة المنظمة لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل باهتمام واسع بين هواة التصوير والمحترفين. وشهدت منافسة عالية نظراً لنوعية الفكرة والقيمة المادية والمعنوية للجائزة، وكان هناك عدد من الجوائز التشجيعية قيمة كل جائزة 10 آلاف ريال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى