معارضون: موسكو تسعى لدستور يسقط نظام الأسد

معارضون: موسكو تسعى لدستور يسقط نظام الأسد
معارضون: موسكو تسعى لدستور يسقط نظام الأسد

نصحت موسكو بالتركيز على الدستور، لأنه يفتح باب الإصلاح، ما يمهّد لانهيار النظام في حال قدم أي تنازلات، وفق صحيفة الحياة.

ولفت معارضون شاركوا في سوتشي إلى أن نتائج المؤتمر لم تُرضِ وفد النظام، فيما غابت التصريحات الرسمية في عمّا توصل إليه الاجتماع مكتفياً بالإشارة إلى أن الشعب السوري وحده يقرر مستقبله عن طريق صناديق الاقتراع.

وكشفت المصادر أن الروس قالوا في جلسات مغلقة إنهم لا يستطيعون إعادة عقارب الساعة إلى الوراء، ويعملون على سحب البساط تدريجياً عبر إقرار دستور جديد يمهّد لسقوط النظام لأنه غير قابل للإصلاح.

وعلمت "الحياة" أن الجانب الروسي ضغط في اتجاه تشكيل لجنة دستورية تكون فيها حصة المعارضة بحدود "الثلث المعطل"، وأن القرارات في شأن فقرات الدستور ستتخذ بغالبية الثلثين.

في غضون ذلك، أكد أحد أعضاء اللجنة الدستورية أن اللجنة مكلفة بصياغة دستور جديد وليس تعديلات على دستور 2012 الذي أقرّه النظام، معرباً عن خيبة أمله من عدم وجود خبراء في القانون ضمن وفود المعارضة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى