زعيم جبهة التحرير الجزائرية يدعو رئيس البرلمان للتنحي

زعيم جبهة التحرير الجزائرية يدعو رئيس البرلمان للتنحي
زعيم جبهة التحرير الجزائرية يدعو رئيس البرلمان للتنحي

بدأ الأمين العام الجديد لحزب جبهة التحرير الوطني، محمد جميعي، مساعي حثيثة لعزل رئيس مجلس النواب معاذ بوشارب، وتعيين شخصية أخرى تحظى بالتوافق السياسي والقبول الشعبي، وفق تعبيره.

وفاجأ جميعي نواب الغالبية البرلمانية الخميس، حين طلب من معاذ بوشارب التنحي الفوري من رئاسة البرلمان، وذلك استجابة لمطالب الحراك الشعبي المناهض لاستمرار رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في إدارة شؤون البلاد.

وقال جميعي: "إنه وجب على بوشارب أن يجعل المصلحة العليا للوطن والدولة فوق المصلحة الشخصية، والالتزام بكل شجاعة بتنفيذ مطالب الشعب الجزائري، المطالبة بتغيير رئيس المجلس الشعبي الوطني وباقي رموز النظام".

كما حذر جميعي من مغبة "التمرد" على قرارات الحزب، ووجه النواب إلى "العصيان" ضد رئيس مجلس النواب الذي كان يقود جبهة التحرير الوطني قبل أيام، ما يعني أن المشهد السياسي والبرلماني مقبل على تغييرات وشيكة.

وأظهر زعيم جبهة التحرير الوطني الجديد دعماً مطلقاً لقائد أركان الجزائري الفريق أحمد قايد صالح.

ودافع عن خارطة الطريق التي طرحتها المؤسسة العسكرية بمرافقة الحراك وإجراء انتخابات رئاسية تنهي المرحلة الانتقالية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى