إيران | إدانة المواقف الإيرانية بند ثابت ببيانات القمم الخليجية

إيران | إدانة المواقف الإيرانية بند ثابت ببيانات القمم الخليجية
إيران | إدانة المواقف الإيرانية بند ثابت ببيانات القمم الخليجية

تكاد تكون إدانة المواقف الإيرانية بنداً ثابتاً في بيانات القمم الخليجية، وخاصة في السنوات الأخيرة التي بلغت فيها هذه التدخلات حداً خطيراً.

فقمة 2018 دعت طهران للالتزام بمبادئ حسن الجوار، مطالبة إياها بوقف الإرهاب والتدخلات في تأييدا لاستراتيجية واشنطن تجاه طهران.

وفي قمة الكويت 2017 تمت إدانة تدخلات في البحرين واليمن، وكذا إدانة احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث، بينما رفضت قمة المنامة 2016 تسييس إيران للحج للإساءة للسعودية، مطالبة إيران بالالتزام بضوابط الاتفاق النووي وبوقف إطلاق الصواريخ الباليستية.

أما قمة الرياض 2015 فطالبت إيران بوقف دعم الإرهاب في الدول العربية، فيما أكدت قمة الدوحة 2014 على ضرورة الالتزام بمبادئ حسن الجوار مشددة على الامتناع عن استخدام القوة أو التهديد بها.

في المقابل رحبت قمة الكويت 2013 بتوجهات إيران الإيجابية تجاه دول الخليج، ودعت لتوثيق العلاقات مع طهران، بعدما أعربت قمة المنامة قبلها بسنة عن الأسف لعدم التوصل لنتائج من الحوار مع إيران ورفضت التدخلات الإيرانية في دول المنطقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى